زواج سوداناس

خجل سيدة يجبر مسؤولاً مصرياً على تغيير اسم قريتها



شارك الموضوع :

تلعثمت أمامه إحدى السيدات في نطق اسم قريتها وخجلت من تكملته، فطلب المحافظ من الحاضرين معرفة اسم القرية فأجابوه بأن اسمها ” ميت …” وباقي الجملة لفظ خادش للحياء فقرر على الفور تغيير اسم القرية.
وقرر اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية تغيير اسم القرية التابعة لمركز زفتى إلى “ميت النور” حتى يصبح سهلاً في النطق، وكي يتجنب نساء وسيدات القرية الخجل الذي يعتريهن عند نطقه أمام ضيوفهن والمسؤولين.
المحافظ أكد أن اسم القرية كان يجب أن يزال ويتغير منذ فترة طويلة حتى يتجنب الجميع الحرج، الذي يصيب أبناءها بسبب الاسم، مضيفاً أنه قرر تغيير اسمها لـ”ميت النور” وتدوينه في السجلات الرسمية بهذا الاسم.
وأشار صقر إلى أنه طلب من مسؤولي المحافظة إطلاعه على أسماء باقي قرى المحافظة لتغيير أي أسماء يرى أنها خادشة وغير مناسبة، حرصاً على الصالح العام وتجنباً لأي مواقف قد تثير سخرية واستياء المواطنين.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *