زواج سوداناس

سوداني يحكي كيف فقد والدته واخيه بسبب اهمال الاطباء.. بعض الاطباء لا يستحقون ذرة احترام وموقعهم ملجة الخضار



شارك الموضوع :

حكى سوداني بالتفاصيل كيف فقد أمه وأخيه بسبب إهمال الأطباء في السودان وقال عبد الرحمن مايرنو (سينفذ الاطباء اضرابا عاما لسوء احوال المستشفيات وتردى بيئة العمل فيها وافتقارها للاجهزة والمعدات الطبية مما أدى لوقوع حوادث عديدة فى الاونة الاخيرة بين ذوى المرضى والاطباء وصل الى درجة الضرب والتسبب فى الاذى واتلاف اجهزة بعض المستشفيات الفقيرة اصلا من حيث التجهيزات. وحتما ستستجيب الوزارة لمطالب الاطباء عاجلا ام آجلا ولو بطريقة جزئية ان استمر ضغط الاطباء وقد يتبعه ضغط العامة ..

فقد والدته بسبب جراح شهير
وأضاف عبد الرحمن مايرنو (لكن يبقى السؤال المهم والمحورى.. بعد تلبية مطالب الاطباء هل سيغير بعض الاطباء سلوكهم الذى يتسم بالعنجهية والاستعلاء والاستهتار فى التعامل مع المرضى وذويهم ؟ هذا هو مربط الفرس وهى الحقيقة والتى هى جزء من المشكل والمعضلة الحقيقية.. انا شخصيا فقدت والدتى عليها رحمة الله بسبب استهتار جراح مشهور فى سنار وعلى استعداد لذكر اسمه وتفاصيل الحادثة والعنجهية التى تعامل بها معنا وتعطيل اجراء نقلها من سنار الى مدنى او الخرطوم رغبة منه لاجراء عملية استكشاف (للتعلم ) هو وصبيته من الطلاب وقد حقق هدفه ومراده وكان السبب الرئيسى فى وفاتها وهى التى دخلت المستشفى على ارجلها هذا الجراح كلما رأيته وسوس لي الشيطان وما زال يوسوس لى).

فقد اخيه بسبب الاهمال
وأضاف عبد الرحمن مايرنو بحسب ما قرأ محرر موقع النيلين قصته (ايضا فقدت شقيقى فى حوادث امدرمان بسبب الاستهتار واللامبالاة شقيقى هذا مصاب فى حادث حركة بص دنقلا الشهير الذى اودى بحياة العشرات قبل سنين جيء بشقيقى الى حوادث امدرمان وهو يعانى من كسر فى الحوض والفك واجزاء اخرى من جسمه. هو ينزف منذ السادسة صباحا تقريبا وترك بالقرب من احدى سلالم الحوادث على نقالته حتى الخامسة مساء فقط بالاسعافات الاولية التى اتى بها حتى حن على حاله احد الممرضين ففتش جيبه ووجد ارقام تلفونات واتصل علينا وبلغنى وانا فى مايرنو بانه هنا منذ الصباح الباكر ولم يتم اجراء اللازم لان ذويه غير موجودين وكان من المفترض ادخاله للعمليات تواصلت مع بعض الاخوة بالخرطوم وهرعوا الى الحوادث وسافر شقيقى من هنا الى الخرطوم للحاق بهم الاطباء رفضوا ادخاله للعمليات الا بموافقة ذويه من ذوى القربى فأتى الى الحوادث احد معارفنا وكان اسمه يطابق اسم الاسرة حتى الجد الثالث وتكفل باجراءات العملية والتى انتهت عند منتصف الليل فأدخل العملية عند الثانية عشر منتصف الليل وتوفى بعد خروجه من العملية مباشرة بسبب هبوط فى الدورة الدموية لانه ظل ينزف من الصباح الباكر حتى منتصف الليل هذه واقعتين فى اسرة واحدة فى ظرف شهور والحكم لكم)..

وختم عبد الرحمن مايرنو تدوينته الحزينة على فيسبوك
(بعض الاطباء لا يستحقون ذرة احترام وموقعهم ملجة الخضار كما قال احد اصدقائى من المساخيت مع احترامنا لعمال الملجة الانقياء الاطهار .. وتعليقى بعد الملجة قلت له بانك ظلمت الملجة لان بعضهم موقعه فى مكب القاذورات .

نقطة اخيرة نحن ايضا كمواطنين وذوى المرضى يجب علينا تغيير سلوكنا والذى يتمثل فى تكدسنا فى الحوادث بعدد مهول مقابل مريض واحد مما يحدث الفوضى والازعاج وعرقلة اجراءات استقبال المرضى واجراء اللازم وكذلك سلوكنا فى الزيارات .. حقيقة نحن نحتاج لتغيير الكثير من المفاهيم والسلوكيات وتركيبتنا المعيقة للعديد من اساسيات حياتنا اليومية.
.
نسال الله السلامة وحسبنا الله ونعم الوكيل).

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        احمد عبد الكريم

        انت اذا ما كنت واثق في اطباء سنار ليه ما وديت امك الخرطوم ما دام ضمان الحياة في الخرطوم . بعدين اطباء الخرطوم برضو سودانيبن ..اها حتمشي وين . انت تلوم طبيب سنار على انه عمل العملية و قررت ان الموضوع للتعلم و ليس لانقاذ حياة المريضة. انا متأكد الاطباء دول سهروا و تعبوا و تركوا بيوتهم لعمل عملية مستعجلة لوالدتك و تريد ان تشكرهم بالزبالة . تقول لي الاطباء ما ليهم حق يضربوا ؟ الخطأ و الاهمال وارد و الطريقة الوحيدة لاثباته وجود لجنة طبية تدرس الحالة و الاجراء الطبي و لكن لا يتقرر وجود خطأ أو اهمال من عدمه عن طريق الكتابة في الفيسبوك.
        احيانا نحتار هل. المشكلة التخطاء الطبية ام العنجهية و رفع النخرة ؟؟؟!!!! احترنا عديل كده.

        الرد
      2. 2
        im

        محاولة ركيكة لمجاراة حملة جهاز الأمن لمواجهة إضراب الأطباء. تفتكر انو الحل هو تاليب الناس على الأطباء؟ أمشي شوف حكومتك بتصرف علي أمنها كم و علي صحتك و تعليم اولادك كم لو عندك همة و نخوة ما كنت رضيت بي شغلة الدجاج الإلكتروني الخايسة دي .

        الرد
      3. 3
        ود الحاج

        الا يعتبر نشر مثل هذا المقال تأجيج وتشجيع لمزيد من الاعتداء على الاطباء… لقد رأينا بعض من الاطباء من يكتب لسكرتيره ليرد المبلغ للمريض ولقد رأيت من كتب على روشتة الدواء باللغة الانجليزية لكي لا يحرج المريض عبارة
        very poor ; please help him
        نعم هنالك جهات تحاول الاصطياد في الماء العكر ولكن تظل الغالبية العظمى من الاطباء خير معرفة وخير اخلاقا.. التعامل البسيط مننا كسودانيين وهو الاقرب الى السذاجة يجعلنا نصفهم بالعنحهية..وقصة الرجل الذي قابل الطبيب في سوق الخضار وشكى له من داء اصابه فما كان من الطبيب الا ان طلب منه ان يستلقي على طاولة الخضار لفحصه . وتعجب الرجل من امر الطبيب فرد عليه الطبيب … الم تبادرني انت بالشكوى فماذا تريد مني ان افعل لك …
        نعم تصرفاتنا وسلوكياتنا تحتاج الى تصحيح نتكلم في الموبايل ويسمعنا كل من جوارنا ..
        ونصيح في التلفون ونحن نخاطب زوجاتنا او اولادنا .. في احدى دول الخليج سخر الناس من اسلوبنا في الجوال ورددوا عبارة اللحم بي كم .. الدولار عمل كم الرغيفة بقت بي كم من كثرة استماعهم لمحادثاتنا…. نتحدث و نحن في وسائل المواصلات او اماكن الانتظار ووناقش امور الحياة والعائلة مع صديق او قريب كأننا في منازلنا…
        من الواقع ركبت ركشة في مشوار وقبل ان تتحرك حضر احد معارف صاحب سائق الركشة وبدون القاء التحية رافقني في المشوار ولحظة وصوله لمكانه خاطبته بعبارة جزاك الله خير.. وقلت للسائق لم تستأذن مني انت ولا صديقك فهل هذا اسلوب صحيح وانا طلبت منك مشوار وليس طرحة…وقد تفهم الامر وقال لي لن افعلها مرة اخرى…
        نعم فلنكن بسطاء وطيبين ولكن لا نكون سذج او اغبياء..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *