زواج سوداناس

وصف حديث نافع بـ “الفارغ” الطيب مصطفى يطالب بتأجيل صياغة الدستور حتى انضمام الممانعين



شارك الموضوع :

قال رئيس حزب منبر السلام العادل، الطيب مصطفى، إن حديث القيادي بحزب المؤتمر الوطني، د. نافع علي نافع، عن عدم خروج منصب رئيس الوزراء من حزبه لا يمثل إلا رأيه فقط، ولا ينبغي أن يكون رأي حزبه،واعتبره بـ(الفارغ)، وطالب بتأجيل تعديل الدستور والبرلمان حتى يتم انضمام الممانعين. واعتبر الساحة السياسية معقدة جداً، وقال إن كثرة الأحزاب تعني التشرزم والاحتراب.

وقال الطيب خلال ندوة نظمها “المركز القومي للإنتاج الإعلامي” أمس(الثلاثاء) ، إن “قوى نداء السودان” مختلفون في بعضها. وزاد: “رئيس الجمهورية تحدث مع الصادق المهدي بينما الآخرون لا يريدون التحدث معه”. في الوقت الذي طالبهم بعدم ربط القضايا ببعضها البعض.

ولفت الطيب إلى أن رئيس المؤتمر السوداني السابق، إبراهيم الشيخ، أبدى له في رسالة عبر “الواتساب” تحفظه حول الثقة في تنفيذ المخرجات وقال: “ليس لديه رأي في المخرجات”. وأضاف أن القضية أصبحت قضية ثقة وأن السودان يعاني من هشاشة أكبر من هشاشة دول كانت مطمئنة ومستقرة، وتابع: “إذا مضى بنا الحوار الوطني حتى نسبة “30%” فإنه أفضل من الصفر”.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *