زواج سوداناس

إبراهيم محمود: لا وجود لمشاورات لاختيار رئيس وزراء



شارك الموضوع :

نفى المؤتمر الوطني وجود مشاورات بالحزب مع القوى السياسية بشأن اختيار رئيس الوزراء المقبل في تشكيلة الحكومة الجديدة. وقال نائب رئيس الحزب إبراهيم محمود حامد عقب اجتماع طارئ للقطاع السياسي أمس قال حتى الآن الحوار لم يناقش أية محاصصات وإنما توصيات الحوار الوطني ناقشت عملية بناء الدولة وإصلاح الحياة السياسية ومؤسسات الدولة وفق مبادئ تحقق الاستقرار. وكشف حامد بأن القطاع كوَّن لجنة لتوثيق وأخرى لتنوير عضوية الحزب وأمَّن على استمرار الحوار المجتمعي امتدح القطاع القوى السياسية التي أنجزت الوثيقة وقال نريد بها المضي نحو الوفاق الشامل.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        سامي المنصوري

        نسأل الله الأمن والاستقرار لبلادنا الحبيبة ولكل العالم ولكن أنا كمتابع للوضع وللحوار ومخرجاته لا أدري هل يوجد جدول زمني لتطبيق هذه المخرجات ? تحاورنا واتفقنا ويجب أن نعجل في تطبيق ما تم الاتفاق عليه على أرض الواقع في أقرب وقت ممكن ، أما الذين مازالوا ممتنعين عن المشاركة في الوفاق الوطني اقول لهم أتمنى أن توضحوا لنا ما الذي تريدونه ولم يتم التطرق إليه ? وإذا كنتم تؤمنون بالديمقراطية أتمنى أن تسلموا طلباتكم للجنة الحوار وتطرحها في استفتاء حر وبإشراف جهات محايدة على الشعب السوداني والشعب هو من يختار فإذا اختارها يتم اعتمادها وإذا رفضها لن يكون أمامكم سوى الانضمام إلى الجماعة ويد الله مع الجماعة وبالله التوفيق ،

        الرد
      2. 2
        سامي المنصوري

        نسأل الله الأمن والاستقرار لبلادنا الحبيبة ولكل العالم ولكن أنا كمتابع للوضع وللحوار ومخرجاته لا أدري هل يوجد جدول زمني لتطبيق هذه المخرجات ? تحاورنا واتفقنا ويجب أن نعجل في تطبيق ما تم الاتفاق عليه على أرض الواقع في أقرب وقت ممكن ، أما الذين مازالوا ممتنعين عن المشاركة في الوفاق الوطني اقول لهم أتمنى أن توضحوا لنا ما الذي تريدونه ولم يتم التطرق إليه ? وإذا كنتم تؤمنون بالديمقراطية أتمنى أن تسلموا طلباتكم للجنة الحوار وتطرحها في استفتاء حر على الشعب السوداني والشعب هو من يختار فإذا اختارها يتم اعتمادها وإذا رفضها لن يكون أمامكم سوى الانضمام إلى الجماعة ويد الله مع الجماعة وبالله التوفيق ،

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *