زواج سوداناس

إطلاق نار من مجهولين في أحياء (جوبا) يثير رعب مواطني العاصمة



شارك الموضوع :

أعربت بعثة الأمم المتحدة بدولة جنوب السودان عن القلق البالغ إزاء التقارير المتزايدة عن أعمال العنف والصراع المسلح في أماكن مختلفة من البلاد خلال الأسابيع الأخيرة، وقد أفادت قوة البعثة في بلدة (لير) بوقوع إطلاق كثيف للمدفعية وتبادل للنيران بين فصيلي الجيش الشعبي الحكومي وقوات المعارضة، مما أدى إلى وقوع عدد من القتلى ونزوح المزيد من المدنيين إلى الأدغال والمستنقعات، كما تلقت بعثة الأمم المتحدة تقارير تفيد بوقوع هجمات من مسلحين مجهولين ضد قافلة مدنية كانت متجهة من بلدة (ياي) إلى جوبا مما أسفر عن مقتل أكثر من عشرين شخصاً بمن فيهم نساء وأطفال، وأعمال انتقامية من عناصر عسكرية أدت إلى مصرع خمسة مدنيين آخرين، ولم يسمح للبعثة بعد بالوجود في أماكن تمكنها من التحقق بشكل مستقل من التقارير الواردة إليها، ودعت البعثة جميع الأطراف إلى الإنهاء الفوري للقتال بأنحاء جنوب السودان، ووضع مصلحة الشعب أولاً والعمل على وضع حد لمعاناته. فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس. معارك بأعالي النيل قالت حكومة ولاية اعالي النيل بدولة جنوب السودان إن قوات المعارضة بقيادة رياك مشار قتلت عدداً من المواطنين واختفطت آخرين بينهم نساء وأطفال كما نهبت المجموعة المتهمة تراكتوراً يعود لمزارعين بالرنك. وقال جاكوب لام شان، وزير الإعلام بولاية شرق النيل، إن قوات المعارضة بقيادة مشار قتلت 6 من المواطنين واختفطت آخرين من شرق مدينة جلهاك. ونفى المسؤول الحكومي صحة إعلان قوات المعارضة المسلحة التي قالت فيها إنها سيطرت على مدينة جلهاك بشمال أعالي النيل أمس. وقال الوزير إن قوات الحركة الشعبية بقيادة مشار اعتدت على تراكتور كان يقل عدداً من المزارعين كما اقتادت آخرين بينهم ثلاثة نساء وعدد من الأطفال. وبين الوزير أن عدداً من أفراد قوات الشرطة قتلوا وذلك عندما تحركت قوات الشرطة لملاحقتهم لكنها لم تتمكن من ذلك. كما نفى جاكوب أن تكون قوات الحكومة قد هاجمت أي من المواقع العسكرية التابعة للجيش الشعبي الحكومي بمنطقة جلهاك.من جانبه، أكد وليم قاتجياس دينق، المتحدث العسكري باسم المعارضة المسلحة سيطرة قواتهم على مدينة جلهاك، ورفض وليم جاتلواك اتهام الحكومة لقوات المعارضة باختطاف عدد 3 نساء وعدد آخر من الأطفال.مضيفاً أن قوات المعارضة استولت على عدد من حاملات الجنود المدرعة وعدد خمسة عربة لاندكروزر تابعة للقوات الحكومية بجانب كميات من المؤن والعتاد الحربي. معارك قرب عداريل اكدت المعارضة المسلحة سيطرتها على منطقة مايوت بولاية اعالي النيل بعد معارك عنيفة مع الجيش الشعبي الحكومي المدعوم بقوات الحركة الشعبية قطاع الشمال التابعة لـ(مالك عقار) وبحسب المعلومات فإن المعرمة وقعت في (يلقوك) جوار منطقة عداريل النفطية، وأكد المصدر بأن المعارضة استولت على أسلحة ثقيلة وخفيفة وخلَّف قطاع الشمال خسائر كبيرة في القتلى والجرحى ولايزال التمشيط جارياً بالمنطقة حتى اللحظة. مجموعة باقان تحذر أطلقت مجموعة باقان أموم التي تسمى بـمجموعة المعتقلين السابقين تحذر من وقوع إبادة جماعية بدولة جنوب السودان، وقال بيان للمجموعة من العاصمة الكينية نيروبي إن بعضهم مشارك في اتفاق السلام مثل وزير الخارجية دينق ألور وإنهم يخشون من وقوع إبادة جماعية بسبب هشاشة الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد، وقال وزير المالية السابق كوستي مانيبي إن عمليات الاغتيالات والاستهداف على أساس الانتماء العرقي، يجب أن يتوقف حالاً إذا أردنا إنقاذ جنوب السودان. وحث البيان دول الإيقاد ومفوضية التقييم بالتدخل على وجه السرعة بإقامة مائدة مستديرة لجميع أصحاب المصلحة في جنوب السودان لمعالجة هذه الأزمة لتفادي حدوث انفجار آخر، وفي سياق منفصل أفادت معلومات أمنية من دولة الجنوب عن وقوع عمليات اغتيالات ضد ابناء الاستوائيين بالجيش الشعبي لكن لم تتوفر تفاصيل عن تلك الاغتيالات التي تزامنت مع وقوع اطلاق نار كثيف بالعاصمة جوبا في احياء قوديلي ونيورك مساء الاربعاء استمر حتى فجر امس الخميس وجاء اطلاق النار بعد الجولة التى اجرها الرئيس سلفاكير في شوراع العاصمة لنفى وفاته وتبديد الشائعات التي انطلق بالعاصمة ضده وادت لاغلاق المدارس والشركات والمكاتب الحكومية. سطو مسلح على بنك ألقت الشرطة في ولاية تويك بمنطقة أويل القبض على مدير بنك محلي وضابط شرطة، بعد سرقتهما أكثر من 200 الف جنيه جنوب سوداني، ونقلت صحيفة (تورالي) المحلية عن مفتش الشرطة أتيم أتيم دينق أنه تم إلقاء القبض على الاثنان للتحقيق معهما. طلب للهدوء دعت شرطة جنوب السودان إلى الهدوء في مدينة جوبا، قائلة إنها تسيطر على الأوضاع الأمنية بالمدينة. ونفت الشرطة الشائعات بوقوع قتال.وقال وزير الداخلية مايكل شيانقجيك قياي في مؤتمر صحافي إن هناك بعض الناس لايريدون الاستقرار، مبيناً أن هؤلاء الناس يسعون لخلق مشكلة حتى يتمكنوا من نهب المتاجر المواطنين. ونفى الوزير الشائعات المنتشرة في المدينة بأن هناك اشتباكات في المدينة. وتابع أي شخص يأتي ويقول لك أن الأمور ليست جيدة وسيكون هناك قتال هذا غير صحيح. موضحاً أن ضباط المباحث سينتشرون في الأسواق لمنع عدم حدوث أي سرقات للمحلات التجارية. وهدد المسؤول الحكومي بالقاء القبض على مروجي الشائعات. سلفا كير يلتقي جمال استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميادريت سفير السودان في جوبا جمال الشيخ أحمد حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، وعقب اللقاء التقى سلفا كير بنائبه الاول المعين تعبان دينق والوفد المرافق له الذي زار الولايات المتحدة الامريكية واجرى لقاءات بالمنظمة الدولية والمسؤولين الامريكان حيث رافقه وزير الدفاع كول ميانق، وفي السياق نفسه التقى سلفا كير ايضاً بالسفير البريطاني بجوبا حيث ناقش معه الاوضاع بالبلاد وسيرتنفيذ عملية السلام. أنتوني يزور الجرحى زار رئيس البرلمان في دولة جنوب السودان أنتوني لينو الجرحى والمصابين في أحداث ياي الذين تم نقلهم الى مستشفى جوبا العسكري وحمل رئيس البرلمان معه خلال زيارته لتفقد الجرحى معينات غذائية. إخلاء مطار جوبا أجبرت السلطات الأمنية في جنوب السودان العديد من شركات الطيران بما فيها اثنين من الشركات الكينية لإخلاء مكاتبها بمطار جوبا الدولي بعد إعطاء مهملة قصيرة. وقال مصدر في الطيران إن أفراد جهاز الأمن، إغلقوا مكاتب شركة الخطوط الجوية الكينية، وشركة 540، وعدد من الطائرات المستأجرة، ومنحوا الشركات مهلة ساعتين فقط لإخلاء المكان. وأكد مصدر آخر إغلاق مكاتب الطيران بالمطار، قائلاً إن السبب هو أن المباني المستأجرة مملوكة لشخص يدعى لاتجور مايول، وهو رجل أعمال كان يعمل مع نائب الرئيس المخلوع رياك مشار.وأشار ذات المصدر أن شركات الطيران لم توقف عملياتها بالرغم من إغلاق مكاتبها بمطار جوبا. وتأتي هذه الخطوة بعد وقت قصير من عمليات أمنية مماثلة الأسبوع الماضي التي استهدفت مباني ارتبطت بأسماء كل من الأمين العام السابق للحركة الشعبية فاقان أموم ومجاك أقوت ومسؤول الاستخبارات العسكرية السابق ماج فول. الجوع يهدد قوقريال قال بيتر فاكاك، محافظ مقاطعة أوان فاجوك بولاية قوقريال بجنوب السودان، إن مقاطعته تعاني من نقصا عاماً في الغذاء وأن الجوع يهدد حياة المواطنين، الأمر الذي أدى إلى نزوحهم إلى المناطق الأخرى. وقال المحافظ بيتر فكاك إن السيول والأمطار التي اجتاحت المقاطعة في يوليو الماضي أدت لاتلاف المزارع بشكل عام. وبين المحافظ أن الجوع أجبر المواطنين على التنقل من مكان إلى آخر، حيث أصبح الأهالي يتوجهون إلى منطقة أبيي ومنها إلى دولة السودان المجاورة. وناشد المحافظ بيتر فكاك الجهات المسؤولة والمهتمين بالشأن الإنساني بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة المواطنين بمقاطعته. انقطاع شبكات الاتصال كشفت جوسفن ناكورو وزيرة الإعلام بولاية نامورنيانق الجديدة في جنوب السودان، عن انقطاع شبكات الاتصالات في كل أجزاء الولاية لأكثر من أسبوع.وأوضحت الوزيرة جوسفن عن انقطاع كل من شبكة زين وفيفاسل و أم تي ان في كل أجزاء الولاية منذ يوم الجمعة الماضية.وارجعت ذلك إلي حدوث عطل فني في الأبراج، بالإضافة إلى انعدام الوقود بالمنطقة، مبينة أن جلب الوقود من جوبا إلي مدينة كبويتا يستغرق عدة أيام نسبة لوعورة الطرق وسوء الأوضاع الأمنية. وتابعت من الصعب التواصل مع الموطنين والحكومة خارج وداخل كبويتا بسبب انقطاع كل شبكات الاتصالات، لذلك يجب على الشركات العاملة حسم المشكلة في أقرب فرصة. عودة 500 أسرة قال قويري لاكو، محافظ مقاطعة لوبونوك بولاية جوبيك الجديدة بجنوب السودان، إن أكثر من أسرة عادوا إلى مناطقهم بعد أن فروا إلى الجزيرة والغابات عقب الهجوم المسلح على قراهم من قبل رعاة أبقار في شهر اغسطس الماضي. وكشف المحافظ أن أكثر من 500 أسرة عادوا إلى قريتي سيندرو وميرساك بعد أن قام بعض من رعاة الأبقار بالهجوم على تلك المناطق وحرق ممتلكات الموطنين.هذا وكشف المحافظ أن منظمة الأمم المتحدة قامت بتوزيع الخيام والمواد الغذائية للعائدين بالإضافة إلى توزيع كتب مدرسية لأكثر من 150 طالب وطالبة تصرروا بالأحداث. وزير المعادن يتوجه لجوبا غادر مطار القاهرة الدولي، صباح أمس، وزير المعادن بدولة جنوب السودان عائداً إلى بلاده، بعد توقفه بمطار القاهرة ترانزيت لعدة ساعات. وأكدت مصادر بالمطار أن وزير المعادن كان قد وصل القاهرة قادماً من تركيا، وتم استقباله بصالة كبار الزوار بالمطار لعدة ساعات إلى أن غادر على الطائرة المتجهة إلى جوبا. اوديبو يصل جوب وصل القس النيجيري ديفيد اوديبو الى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان صباح أمس، يشار أن القس النيجيري من أغنياء العالم حيث ذكر اسمه في قائمة الأغنياء في مجلة فوربس. اليوم العالمي للبنات احتفلت وزارة التعليم بجنوب السودان بالتعاون مع منظمة اليونيسيف باليوم العالمي لتعليم البنات بمركز نياكرون الثقافي بجوبا، وأورد مدير التعليم بمنظمة اليونيسيف بجنوب السودان فينوبا قاوتام، إن البيانات تكشف عن تأثر العملية التعيلمية لملايين الأطفال على مستوى العالم بسبب حالات الطوارئ والنزاع، منها ما يزيد عن 65 مليون طفل يعيشون تحت حالات الطوارئ في العام 2015 م، تمثل البنات النسبة الأعلى. و ذكر فينوبا أن نسبة 51٪ من الأطفال في عمر المدارس بجنوب السودان هم خارج سور التعليم، تمثل البنات 35٪ منها. وبين فينوبا الذي خاطب الاحتفال أمس، أن الإحصائيات لدى اليونيسيف بجنوب السودان تكشف بوضوح أن الأعباء المنزلية والزواج المبكر من الأسباب الرئيسة وراء تعطيل تعليم البنات كما أن نسبة المعلمات هي 15٪ فقط من جملة المعلمين في جنوب السودان، مشيراً إلى أن منظمة اليونيسيف وشركاءها تكثف الجهود لتمكين ودعم تعليم البنات من خلال توفير بيئة مدرسية تشجع حضور البنات إلى المدارس.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *