زواج سوداناس

تلفون صيني.. لكن الكفر أصلي



شارك الموضوع :

* في أحد المشاهد الكوميدية لفرقة الأصدقاء المسرحية أن لم تخني الذاكرة، وحينما كان تلفزيون السودان في عافيته، قدمت الفرقة نشرة أخبار والمذيع يرتدي البدلة والكرافتة في منظر يسر العين، وبعد انتهاء النشرة خرج المذيع ليظهر ما كانت تخفيه التربيزة وهو يرتدي سروالا باليا و”يصلح سفجنتو المقطوعة” بالرغم من أبهة البدلة والكرافتة..!!
* الرسالة كانت عميقة وواضحة بأن ما يظهر ليس دائما هو حقيقة الأشياء وأن ما خفي أبشع هي الحقيقة التي تخفيها البدلة والهندام الظاهر على الشاشة الغشاشة..!!
* وإعلام المريخ الآن مثل هذا المذيع تماما، يظهر بالبدلة الأنيقة هذه، ثم إننا ندري ما تخفيه التربيزة فربما كان المذيع أفضل حالا مما سنراه لاحقا..!!
* يبكي إعلام المريخ على العدالة في المنافسة ويملأون الكون بإزعاجهم ولطم الخدود وشق الجيوب، هي نفسها العدالة التي جعلتهم يحتفلون بلفب الموسم الماضي على جثث قضايا أندية الأمل والهلال كادوقلي دون أي خجل ودون أن ينبس أحد المزعجين الان ببنت شفة، مع أن القضايا حينذاك كان القانون فيها واضحا وكلهم يعلم أن لا اجتهاد في وجود نص..!!
* ونزار قباني حين كتب “لكنهم تركوا فلسطين ليغتالوا غزالة” في رثاء بلقيسه، كان أهل المريخ يصنعون الشيء نفسه حين نشرت الصحف تقرير الحكم والذي تضمن ما فعله بكري المدينة بالحكم وحجم الإساءات، وترك حينها أهل المريخ كل شيء وتمسكوا بمن سرب التقرير للصحف، وهم يدركون أن للإعلام مصادره التي يحق له أن يحميها حتى أمام المحكمة والاهتمام بما ورد فقط..!!
* من حق أهل المريخ أن يتكلموا عن العدالة كيفما شاءوا ووقتما ارادوا، فلا حجر على “كلام وثرثرة”، ولكننا لا نريد حديثا مثل مقدم النشرة، بل نريد أن نراهم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى، ونستعرض شريط مبارياتهم الأفريقية والمحلية، وأن نستعيد “حركة” مدرب الإسماعيلي المصري، وتصريح رئيس النادي الجزائري، وركلات الجزاء التي كان يعيدها حكم المباراة حتى يحرز منها العجب هدفا، وتقرير حكم مباراة الأهلي شندي والمريخ، وكثير من الحكايات التي يصر إعلام المريخ على أن يظهر لنا فيها بدلته فقط بغض النظر عما تحتها..!!
* ينصب إعلام المريخ نفسه وصيا على احتفالات الهلال وفرحته بحسم اللقب قبل وقت كاف، وهم أنفسهم لم يسألهم أحد عن طرق النواح السبع التي يمارسونها الآن على ضياع كل شيء وليس اللقب وحده، وينسون أن المريخ ليس منافسا للأزرق على اللقب لأن الفرق شاسع، وإن وصافته نفسها كانت في خطر لولا أهلي شندي المعتاد على السقوط أمام الاحمر، ولكن فرحة الهلال توجع 5 % من سكان السودان..!!
* ما يهمنا في الموضوع أن البرلمان لن ينعقد لحل المشكلة، ولا جهة ستتدخل لاحتواء أزمة، فماذا يؤثر غياب فريق يخرج من التمهيدي الأفريقي ووصافته في الدوري المحلي نفسها في خطر؟، فما الجدوى من بقائه أو انسحابه أو تجميده..؟؟
* صيني والكفر أصلي..!!
* أدى الهلال مباراة القمة امام الخرطوم الوطني وتبقت له مباراة ختام الموسم فقط يوم الثلاثاء..!!
* للقمة مواصفات لا تنطبق على الأحمر الآن..!!
* أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
* صل قبل أن يصلى عليك..!!
* ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

يس علي يس

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *