زواج سوداناس

شركات المعلوماتية تتجه للتخلص من كلمات المرور



شارك الموضوع :

تتجه معظم الشركات نحو التخلص من تقنية كلمات المرور كوسيلة للدخول على شبكة الحاسبات بها، المتبعة منذ فترة لتأمين البيانات بحسب دراسة أجريت أخيراً.

وأظهرت الدراسة التي أجراها مركز ويكفيلد البحثي بعد استطلاع آراء 200 من صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات بالولايات المتحدة الشهر الماضي أن 69% من المشاركين في الاستطلاع يرجحون أنهم سوف يتخلصون من استخدام كلمات المرور بشكل كامل في غضون السنوات الخمس المقبلة.

ونقل موقع كمبيوتر ورلد الأميركي المعني بمجال الكمبيوتر عن جريغ لوند رئيس شركة سكيور أوث لأمن تكنولوجيا المعلومات قوله: بالقطع لم تعد كلمات المرور وسيلة مأمونة للتحقق من الهوية، مضيفاً: لقد أدرك صناع القرار ذلك، ويريدون التخلص من هذه الوسيلة.

مدى الجدوى

وتصدرت قضية مدى جدوى استخدام كلمات المرور كوسيلة للتأمين الاهتمام أخيراً بعدما أعلنت شركة ياهو العملاقة لخدمات الإنترنت تعرضها لعملية قرصنة إلكترونية عام 2014 مما أسفر عن سرقة بيانات قرابة 500 مليون مستخدم بما في ذلك عناوين بريد إلكتروني وكلمات مرور سرية.

وتتفاقم هذه المشكلة لأن كثيراً من المستخدمين يعتمدون على كلمات مرور يسهل تخمينها، كما أنهم في كثير من الحالات يتسمون بالكسل بحيث إنهم يعتمدون على كلمة مرور واحدة للدخول على أكثر من حساب بريد إلكتروني.

وسائل أخرى

ويقول لوند إن هناك وسائل أخرى متاحة للتأمين مثل استخدام المؤشرات البيومترية للمستخدم مثل بصمة الأصابع أو تحديد التوقيتات والأماكن التي يسمح فيها للمستخدم بالدخول على الشبكة الإلكترونية للشركة التي يعمل فيها.

ورغم اتجاه الشركات بالفعل للتخلص من تقنية كلمات المرور، إلا أن هناك بعض المعوقات التي تعترض هذا الاتجاه، حيث أكد 42% أن المخاوف من عرقلة سير العمل بشكل طبيعي تقف حائلاً دون تنفيذ هذه التغييرات.

وذكر 42% ممن شملهم الاستطلاع أن معارضة المسؤولين التنفيذيين بالشركات قد تحول دون إلغاء تقنية كلمات المرور.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *