زواج سوداناس

الحزب الشيوعي: الأطباء المستقيلون يعبرون عن التيار التخريبي


الحزب الشيوعي: إطلاق سراح المعتقلين يهيئ المناخ للحوار الوطني

شارك الموضوع :

قال الحزب الشيوعي السوداني، إن مجموعة الأطباء التي أعلنت استقالات جماعية عن الحزب قبل أيام، تهدف لتصفية الحزب وتغيير طبيعته الطبقية والفكرية، معتبراً أن المجموعة تعبر عن ما وصفه بالصراع ضد التيار التصفوي التخريبي، وأن الإجراءات التنظيمية في مواجهتهم سوف تتخذها هيئاتهم وترفع الحصيلة لمركز الحزب.
وأوضح المكتب السياسي للشيوعي، في تصريح صحفي، أمس، أنه لن ينشغل بهذه الترهات التي قال إن هدفها تعطيل نشاط الحزب الداخلي والجماهيري، مضيفاً أنه سوف يواصل نشاطه، لتنزل وثائق المؤتمر السادس في أسرع وقت، ويسرع في التعبئة حول مقررات المؤتمر، وتصعيد النشاط السياسي الجماهيري وبناء أوسع جبهة لإسقاط النظام، موضحاً أن مجموعة الأطباء كذبت حين أشارت في بيانها إلى أن المركز يعمل لحل قطاع الأطباء، مشدداً على أن ذلك غير صحيح، وأن فرع الحزب الموحد لا يحرم الأطباء وبقية الفئات داخله لمتابعة مطالبهم وقضاياهم الخاصة، معتبراً أن رسالة الأطباء تعيد إلى الأذهان الرسائل التي كتبها أعداء الحزب من الانقساميين، وأنها وجهت إساءات شخصية لقيادة الحزب، وأضاف الشيوعي أن نجاح مؤتمره الأخير أزعج أعداءه الذين هاجموا خطه ورفضه الحوار والتوقيع على خريطة الطريق التي انساقت ورائها الأحزاب الخمسة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سؤال

        نعم كل من يترك الحزب الشيوعي يتهم بالتخريب ويشيطن.. الحزب الشيوعي إنتهى وما بياكل عيش في زمن أحزاب أولاد العز ناس المهدي والميرغني والطفيليين الجدد ناس الصقير والبقير والباشا الكبير. حزب بائس تجاوزه الزمن يلعب على الطبقية ويتاجر بالفقراء والبؤساء.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *