زواج سوداناس

إمام الحرم المكي يزور دارفور للتوسط بين الرزيقات والمعاليا


إمام الحرم المكي الشيخ ماهر المعيقلي يزور الخرطوم

شارك الموضوع :

يعتزم إمام الحرم المكي، الشيخ خالد الغامدي، زيارة ولاية شرق دارفور، يوم الجمعة، للتوسط في أحد أطول النزاعات القبلية في الإقليم بين قبيلتي المعاليا والرزيقات.

وتعيش قبيلتا الرزيقات والمعاليا في صراع دائم منذ العام 1966 بسبب النزاع حول ملكية الأرض “الحاكورة” حيث يدعي كلا الطرفين احقيته بالأراضي وراح ضحية لهذا الصراع ما لا يقل عن ألفي شخص بالاضافة الى حالات نزوح بعد حرق قرى بأكملها.

واجتمع الغامدي الذي بدأ زيارة للسودان الأسبوع الماضي مع ممثلين من قبيلتي الرزيقات والمعاليا بمكة في موسم الحج الأخير، لإجراء مصالحة بينهما، وسط ترحيب ممثلي الطرفين بالمبادرة حيث أبديا تجاوبا كبيرا لتحقيق المصالحة.

وفشلت عدة مؤتمرات صلح قبلي بين الطرفين كان آخرها في مدينة مروي بالولاية الشمالية في العام 2015 برعاية خاصة من النائب الاول للرئيس بكري حسن صالح.

ووقعت قبيلة الرزيقات على وثيقة صالح قبلي مع بطن من قبيلة المعاليا في الشهور الماضية في الوقت الذي يرفض فيه المعاليا الحل الجزئي.

فى سياق آخر أعلنت وزارة الصحة ولاية الخرطوم، عن تخصيص مقر مشرحة مستشفى الخرطوم القديمة البالغ مساحتها 5 آلاف متر، لمستشفى سرطان الأطفال، وتعهد إمام الحرم المكى الشريف، بإكمال مباني المستشفى.

وأعلن الشيخ خالد الغامدي إلتزامه بإكمال مباني مستشفى (7979) لسرطان الأطفال وتزويدها بألأجهزه إضافة الى تشييد مبنى سكني لأسر أطفال مرضى السرطان.

وشدد الغامدي خلال زياره لمستشفى (7979)، يوم الأحد، على ضرورة استقطاب الدعم من الخيرين ورجال الدين لأن الأطفال هم حاضر ومستقبل البلد ـ حسب تعبيره ـ.

وقال وزير الصحة بالخرطوم، مأمون حميدة إن علاج السرطان مكلف جداً ويحتاج الى دعم متواصل مشددا على ضرورة أن يكون العلاج مجانا، ولفت إلى سعي وزارته لتكوين هيئة أوقاف لدعم المشروع ولضمان استمرار العلاج مجاناً ودعماً للأبحاث.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *