زواج سوداناس

توقيف أخطر زعماء عصابات النهب المسلح في جنوب دارفور


حزمة من الإجراءات لحماية المواطنين والممتلكات خلال العيد بجنوب دارفور

شارك الموضوع :

تمكنت قوة من الأجهزة الأمنية بولاية جنوب دارفور من توقيف أحد أخطر زعماء عصابات النهب المسلح بعد تهريبه على يد مسلحين من مقر المحكمة الجنائية وسط مدينة نيالا أثناء انعقاد جلسة لمحاكمته في العام 2012.

وقال مدير شرطة ولاية جنوب دارفور اللواء بلة الحسين للصحفيين، يوم الإثنين، إن قوة من أمنية نصبت كمينا محكما بعيد توافر معلومات بوجود المتهم الرئيسي بإرتكاب جريمة النهب المسلح على رواتب موظفي بعثة “يوناميد” في العام 2012.

وتابع “فور اقتحام الموقع المستهدف تم القبض على زعيم أكبر شبكة إجرامية.. لقد ارتكب أيضا جريمة نهب مسلح على بنك التضامن الإسلامي بوسط السوق الجنوبي في نيالا وتم تحريره بواسطة رفقائه المسلحين من أمام المحكمة بقوة السلاح”.

وكانت مجموعة مسلحة اقتحمت قاعة محكمة جنايات نيالا في العام 2012 أثناء تلاوة القاضي حيثيات قراره بإدانة المتهم أحمد علي شمو الشهير بـ “الدحدوح” وهربته من بين يدي المحكمة بقوة السلاح وفروا به الى جهة مجهولة.

ولم تتمكن السلطات الأمنية من القبض عليه رغم تواتر أنباء بوجوده داخل مدينة نيالا. وأدين المتهم بالمواد “175 و130 و144” من القانون الجنائي المتعلقة بالنهب والقتل والإرهاب.

إلى ذلك قال رئيس الجهاز القضائي بولاية جنوب دارفور عبد اللطيف محمد الأمين لدى لقائه التنويري مع المحامين بنيالا، يوم الإثنين، إن أزمة نقص القضاة بالولاية انتفت بتوفير القضاة بالولاية ما سيساعد كثيراً في عدم تراكم القضايا.

وأشار الى ضرورة انشاء محاكم في المناطق الفاصلة بين الولايات بالتنسيق من الحكومة التنفيذية موضحا أنه تم وضع خطة شاملة لتذليل كافة العقبات بعد إنعقاد مؤتمر الأجهزة القضائية في نوفمبر المقبل، وتعهد بوضع كافة وجهات نظر المحامين بعين الاعتبار.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *