زواج سوداناس

حميدتي: تمرد دارفور انتهى والحركات تحولت لـ”مرتزقة”


حميدتي

شارك الموضوع :

قال قائد قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات اللواء محمد حمدان دقلو الملقب بـ”حميدتي”، إن قواته حريصة على عودة دارفور سيرتها الأولى، معتبراً أن التمرد انتهى والحركات أصبحت مجرد مرتزقة في دول الجوار.

واحتفلت ولاية شمال دارفور في حاضرتها الفاشر، يوم الخميس، بتسليم قيادات من الإدارة الأهلية سبع عشرة سيارة دفع رباعي من أجل حفظ الأمن في الولاية بحضور والي الولاية عبدالواحد يوسف.

وكشف يوسف، خلال مخاطبته الاحتفالية، عن خطة لتعزيز الأمن والاستقرار الذي تنعم به ولايته من بينها تمكين الإدارة الأهلية.

وقال الوالي إن التمرد انتهى وتبقت بضع قضايا داخلية ستعمل الحكومة على تمكين الإدارة الأهلية لمعالجتها.

وكشف عن جهود مع ديوان الحكم الاتحادي لدفع مرتبات لرجال الإدارة الأهلية حتى يقوموا بدورهم على أكمل وجه.

وأوضح يوسف أن حكومته ستقوم بحوار مجتمعي واسع وسط مكونات الولاية سيكون لرجال الإدارة الأهلية دور فيه.

أسباب المشاكل

ودعا الوالي رجال الإدارة الأهلية لإبعاد أهلهم عن المشاكل ومحاربة مسببيها، مشيداً بالدعم الكبير الذي قدمته قوات الدعم السريع، إلى جانب دورها في حماية الحدود من تجارة البشر والمخدرات والسلاح.

ومن جانبه، قال قائد قوات الدعم السريع إن الدعم الذي قدمه للإدارة الأهلية جاء بتوجيه من الرئيس عمر البشير ويعد تعبيراً عن مدى الاهتمام بهذه الشريحة المهمة في المجتمع.

وأكد حميدتي على دور الإدارة الأهلية في تعزيز الأمن والسلام الاجتماعيين بدارفور، وتعهد بتمليك الإدارات الأهلية كافة بدارفور سيارات تمكنهم من القيام بدورهم تجاه مجتمعاتهم.

وقال إن التمرد بدارفور انتهى وأصبحت الحركات المسلحة مجرد مرتزقة في دول الجوار.

ودعا قائد الدعم السريع، القيادات في مناطق جبل مرة لحث أبنائهم من حملة السلاح على الانضمام إلى السلام وإلا ستطالهم قوات الدعم السريع.

ووصف حميدتي مايدعيه البعض باستخدام أسلحة كيميائية بأنه ادعاءات وفبركة قصد منها التشويش على عملية سلام دارفور، نافياً تلك المزاعم، وقال إننا أحرص على أهل دارفور من الذين يفبركون تلك الادعاءات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *