زواج سوداناس

الخارجية تبعد أشخاصاً مرتبطين بمنظمة غولن


كي مون يرحب بتقرير هيومان ووتش.. فمن يرحب بغندور

شارك الموضوع :

قال وزير الخارجية إبراهيم غندور, إن أمن تركيا يشكل أحد الخطوط الحمراء للحكومة، وإن إغلاق المدارس التابعة لفتح الله غولن في السودان في هذا الإطار، مشيراً إلى أن الحكومة أبعدت الأشخاص المرتبطين بمنظمة غولن. وأضاف غندور، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو في أنقرة، أن إغلاق تلك المدارس هو أحد أبعاد الدعم الذي يقدمه السودان لتركيا حكومة وشعباً منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو الماضي. وأوضح أنه تم نقل الإشراف على تلك المدارس إلى وزارة التربية والتعليم ، التي ستقرر كيفية إدارة تلك المدارس. وأشار إلى أن وفداً من وزارة التعليم التركية سيزور الخرطوم في وقت قريب لتبادل وجهات النظر حول الموضوع. وقال غندور إن الحكومة طلبت من الأشخاص المرتبطين بمنظمة فتح الله غولن مغادرة أراضيها، وقام هؤلاء بالفعل بمغادرة البلاد. من جهته أعلن أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، سيزور السودان، بداية العام المقبل.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *