زواج سوداناس

جدد حرصه على تخفيف أعباء المعيشة اتحاد العمال: المجهودات النقابية مستمرة لفتح التعاونيات


ارتفاع في أسعار السلع وركود في الأسواق والمواطنون يطالبون بالتراجع عن سياسة التحرير

شارك الموضوع :

جدد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان مهندس يوسف علي عبد الكريم استمرار سعي الاتحاد مع وزارة المالية ورئاسة الجمهورية التي أكدت على زيادة الأجور في موازنة العام القادم من أجل أصلاح الدولة وزيادة الإنتاج وتخفيف الأعباء المعيشية على العاملين باعتبار أن زيادة الأجور تجعل من العامل ينتج بهمة وجودة، مشدداً على جعل القطاع الحر في المنظومة الاقتصادية للبرنامج الخماسي، لافتاً إلى المجهودات النقابية لتخفيف الأعباء على العاملين متمثلة في قوت العاملين وتطوير السلع الرمضانية وفتح التعاونيات بمواقع العمل لتحصل العامل على السلع الأساسية من المورد إلى المستهلك بدون وسطاء، مشيرًا إلى أن نقطة البداية في إكمال إجراءات المؤسسة العمالية للتمويل الأصغر، مطالباً جميع النقابات وا تحادات العمال الولائية بإنشاء صناديق التكافل والزمالة التي تقدم الخدمات للعاملين في كافة المناسبات، وقال لدى حديثه بالملتقى النقابي للاتحادات الولائية والنقابات العامة إن الملتقى ينعقد في مرحلة الوثبة الثالثة من أجل توحيد الرؤى والخطط لجهة أن الحركة النقابية جسم واحد فضلاً عن أنها بادرت باتخاذ نهج الوحدة النقابية والحوار المجتمعي، واصفاً الحركة النقابية ببرلمان العمال، وأضاف أن تجربة الوحدة النقابية أفرزت كوادر نقابية وكفاءات وقدرات لمواجهة التحديات، داعياً لأهمية العض بالنواجذ على الوحدة النقابية لخدمة قضايا العاملين، جازماً تماسك النسيج الاجتماعي في النقابات بالرغم من وجود الصراعات والنزاعات لا يوجد قائد نقابي انضم للحركات المسلحة، مبيناً أن الاتحاد بات قبلة للأفارقة والعرب لجهة أنه يمثل الصدارة والقيادة في المراكز النقابية، واعتبر تماسك الحركة النقابية مصدر قوة، منادياً بضرورة الاستفادة من توحيد الخطة والخطاب النقابي، مؤكدا أن الاتحاد العام يوازن بين القضايا الوطنية والنقابية، وانتقد عبد الكريم احتكار الأحزاب السياسية والنخب للقضايا القومية، مشدداً على ضرورة وجود الحركة النقابية في المجالس التشريعية وأن لا تحتكر للأحزاب فقط.

من جانبه أوضح الأمين العام للاتحاد العام دكتور سر الختم الأمين أن الدورة النقابية بدأت بالتفاكر والتشاور وأن الملتقى في الوثبة الثالثة يؤكد بأن الملتقيات حققت أهدافها بدليل أنها انداحت في الولايات والنقابات والأمانات المتخصصة في الاتحاد العام، مبينًا أن الهدف منها التعارف والتواصل وتوحيد الرؤى والأفكار والخطط لخدمة قضايا العاملين وفقاً للخطة الإستراتيجية النقابية، مشيراً إلى الخطط التشغيلية للاتحاد العام ومناقشة تقارير الأداء إضافة إلى الملفات ذات الأهمية القصوى التي تهم العاملين خاصة التأمين الصحي والاجتماعي، وأوضح أن الملتقيات تقدم جرعات تدريبية وفقاً لموجهات العامة وتمثل نواة لتهيئة العمل للانطلاق من أجل تحقيق المزيد من المزايا والمكاسب للعاملين.

في ذات السياق قال أمين الولايات والتنظيم صلاح إبراهيم أن الملتقى في مرحلة الوثبة الثالثة تشارك فيه خمسة اتحادات عمال ولائية وأربع نقابات عامة تمثل السكة الحديد والنقل البحري والنهري والمهن الطبية والصحية وعمال الطاقة والتعدين والري، وتم مناقشة التخطيط الإستراتيجي ورؤية وموجهات الاتحاد العام وتقارير الأداء للاتحادات الولائية والنقابات العامة إضافة إلى جلسة تدريبية حول إدارة الأزمات.

الخرطوم: مروة كمال
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *