زواج سوداناس

سلفا كير يتباهى: قواتي قتلت المئات من جنود رياك مشار في جوبا


مون يطالب سلفا ومشار بتنفيذ فوري للاتفاق

شارك الموضوع :

تاكيداً لما نشرته (الإنتباهة) تم إجلاء مجلس أعيان قبيلة الدينكا بواسطة مليشيات (مثيانق انيور) المئات من الدينكا في ياي بولاية وسط الاستوائية الى جوبا حيث سيتم نقلهم من جوبا الى بحر الغزال ثم الى مخيمات ولايات درافور، وبحسب مصدر رسمي حكومي فان (1018) من الدينكا تم نقلهم على الاقل من ياي الى جوبا، بدوره قال وزير الاعلام لام تشان ان ولايته أجلت مواطني ياي بسبب انعدام الأمن التي استهدفت الناس على أساس العرق، والمح الوزير ان الولاية ستقوم بنقل النازحين إلى ملكال، وفي اطار متصل علمت (الإنتباهة) ان حاكم ولاية أعالى النيل اللواء شول طون بالوك تمت تصفية اسرته التى تنحدر من قبيلة الدينكا في طريق ياي،من جانبه اعترف حاكم ياي ديفيد موسى باعلان التمرد بولايته منذ سبتمبر الماضي ، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس. هجمات مستمرة هاجم مسلحون مجهولون القيادة العامة لشرطة يامبيو حيث قاموا بكسر جميع مخازن السلاح بالقيادة استطاعوا بعدها من الاستيلاء على البنادق والذخيرة ، وبحسب مصدر مطلع فان الهجوم وقع عند الساعة الثالثة صباحا وانتهى عند الخامسة ، وفي سياق متصل وقع قال طريق (ياي – توري) بين الحكومة والمعارضة حيث استطاعت المعارضة تدمير دبابة حكومية قبل ان يهرب جنود الحكومة الى منطقة ديزني.

خلافات عشائر أبيلانق اندلعت خلافات عشائر ابيلانق في مدينة رنك بولاية أعالى النيل بسبب الأراضي الزراعية التي ادت الى مقتل العشرات برصاص الجيش الشعبي واصابات مواطنين في اتجاه اسواق المحاصيل جوار رئاسة مقاطعة، وافادت المعلومات عن طرد احد ابناء الشلك وإبعاده الى منطقة جودة وهو وكيل نيابة بالمقاطعة، وفي سياق متصل أفاد مصدر أن رجل كجوري في (جلهاك) طلب من كل الأسر والأطفال الخروج من إلى دولة السودان، بعد ان أحضر ثورا واحدا وخروفا واحدا لاجراء (كجور) بغرض تأمين جلهاك من أي حرب قادمة، كما أفادنا المصدر أن الرجل قدم ذات الطلب قبل تحرك قوة من مليشيات أبيلانق بقيادة النقيب أجال عبدالرسول نقور جوك الذي قتل مع في منطقة فبونج شرق جلهاك، واضاف المصدر ايضا أن معبر جودة مكدس بالمواطنين (أبيلانق) المغادرين من جلهاك إلى السودان. لقاء تعبان بكراون التقى النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق تعبان دينق قاي أمس بالعاصمة جنوب السودان جوبا وفد مجلس السلم والامن الافريقي الذي تفقد عملية سير الترتيبات الامنية في البلاد وفق اتفاقية السلامة تحت اشراف ايقاد واتحاد الافريقي لأنها الحرب الاهلية، يشار الى أن اللقاء تم في فندق كراون.

الدولار بجوبا لا يزال الدولار الامريكي في السوق الموزاي في جوبا متوقفا في حاجز الـ(80) جنيها بينما يعاني مواطنو العاصمة من ارتفاع مستمر للسلع الاستهلاكية اليومية. سلفا كير يتباهى تباهى رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت أن قواته قتلت المئات من قوات رياك مشار خلال احداث القصر الرئاسي التى اندلعت في يوليو الماضي ، وافاد سلفا كير خلال تجمع للحزب الحاكم في جوبا ان قواته نجحت في القضاء على قوات مشار حتى حرسه الخاص الذي حضر معه إلى القصر. قتلى واو أطلقت مجموعة مسلحة النار على ثلاثة من الشبان في حي بازيا جديد في واو بولاية غرب بحر الغزال أردتهم قتلى في الحال فيما قتل شاب آخر على طريق واو برنجي، و قال عمدة بلدية واو ميلو اليو قوج في تصريحات لوسائل الإعلام بأمانة حكومة الولاية بأن 10 أفراد مسلحين دخلوا حي بازيا جديد حوالي العاشرة صباحا وأطلقوا النار على ثلاثة من الشباب، أردوهم قتلى في الحال، وجرح آخر نقل لمستشفى واو التعليمي لتلقي العلاج، ووصف العمدة عملية قتل الشباب بحي بازيا جديد بالوحشية تجاه المواطنين العزل دون أن يكشف هوية مرتكبي هذه العملية، وكشف عن تكوين لجنة حكومة لتقصي الحقائق حول الحادثة بحيث يترأس اللجنة مستشار الأمن ​​بالولاية.

وأشار اليو الى ان الحكومة لا توجه أصابع الاتهام في الوقت الراهن لاية جهة لكنه استدرك بقوله ان الحي ينشط فيه المعارضون. بدوره اتهم الناطق الرسمي باسم قوات المعارضة بقيادة مشار بغرب بحرالغزال العقيد نيكولا قبريال آدم اتهم الجيش الشعبي الحكومي المتمركز في جبل وساخة بتنفيذ قتل مستهدف لشباب من قبيلة البلندا، متهما القوات الحكومية أيضا بقتل طفل يبلغ من العمر 13 عاما على طريق واو برنجي، نافيا وجود أي نشاط لهم بحي بازيا جديد الذي يقع داخل مدينة واو. كما شهدت مدينة واو الجمعة الماضية حوالي الثانية صباحا إطلاق نار كثيف لم يسفر عنه أي قتلى بمنطقة البر الشرقي وتم اعتقال شخصين لم تكشف السلطات عن هويتهما, كما هاجمت مجموعة أخرى مواطن آخر يوغندي الجنسية وأصابته بجروح في ذراعه الأيمن بالاعتداء عليه. مقتل شخص بمريدي لقي مواطن مصرعه في مدينة مريدي بولاية مريدي الجديدة بجنوب السودان، إثر هجوم مسلحين مجهولين على منزله، وفقا لأقارب الضحية. وقال أحد أفراد أسرة المقتول في تصريحات صحفية إن الحادثة تركت الأسرة في حالة حزن عميق. أصبحت جرائم السطو المسلح شائعة في جنوب السودان بسبب انتشار الأسلحة في أيدي المواطنين، بجانب التدهور المستمر للوضع الإقتصادي بالبلاد. تهديد بالإضراب هدد العاملون في هيئة الطيران المدني بمطار جوبا الدولي بالإضراب إذا لم يتم تلبية مطالبهم، ويتضمن الخطاب عددا من المظالم التي تتمثل في عدم وجود عطلات وتأخر دفع مرتباتهم لمدة أربعة أشهر، فضلا عن عدم وجود بدلات العلاج. وطالب الخطاب أيضا بأربعين في المائة من إجمالي الإيرادات المتحصلة من مطار جوبا. والإضراب المتوقع يهدد بتعطيل الرحلات الداخلية و الدولية، بجانب طائرات الأمم المتحدة بمطار جوبا. هذا ولم يتضح ما إذا كان جميع العاملين بمطار جوبا يؤيدون الاضراب، أو من الذي يقود الإضراب.

الحرب القادمة ترتسم حالة من الجمود الذي يسبق العاصفة الأوضاع في دولة جنوب السودان في ظل غياب المبادرات السياسية الحقيقية لحل الأزمة هناك، التي تفاقمت بعد أحداث القصر الرئاسي في يوليو الماضي وما تبعها من اتهام وجهه زعيم المعارضة المسلحة، رياك مشار، للرئيس الجنوبي، سلفاكير ميارديت، بمحاولة اغتياله، ويتخوف مراقبون من تدهور الوضع في جنوب السودان، ولا يستبعدون أي احتمال بما في ذلك الدخول بحرب إثنية طاحنة،أو إقرار صيغة الوصاية الدولية لاحتواء الأزمة، وذلك عبر تفويض دول في الإقليم القيام بالمهمة، ويقول المحلل السياسي، دينق دينق، لصحيفة (العربي الجديد) اللندنية، إن مشار فقد الآن الكثير من الأوراق الرابحة، وبات محاصراً بالاتهامات الدولية والإقليمية، ولفت إلى أن الأقطاب الإقليمية والهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا (إيقاد) تتهم مشار بعدم التقييم الجيد للوضع السياسي والإقليمي والدولي، ويرسم دينق صورة قاتمة لمستقبل الجنوب في ظل الوضع الراهن وفقدان الحكومة في جوبا لثقة المجتمع الدولي بسبب مواقفها وتبنيها خيار المواجهة وجنوحها نحو التركيز على النزاعات الإثنية، مما يؤكد مضي هذه الدولة نحو الحروب، بحسب تعبيره.

وفي السياق يقول وزير الإعلام الجنوبي، مايكل مكواي، لـ(العربي الجديد)، إن الحكومة لن تفاوض مشار إلا في حالة إلغاء الاعتراف باتفاقية السلام الموقعة بين الطرفين بشكل كامل واعتبار ما تم التوصل إليه في الاتفاقية كأنه لم يكن، وفق تعبيره. أي يدعو الطرف الحكومي إلى البدء من نقطة الصفر. في سياق متصل تؤكد مصادر داخل الجيش الشعبي في جوبا على تأثيرات مشار على الأرض، مشيرةً إلى تمتعه بقوة كبيرة في الميدان، نتيجة بقاء 95 % من قواته معه، وعدم انحياز سوى 5 % لمعسكر تعبان دينق، فيما تستولي قوات مشار على مناطق جنوبية عديدة وتسيطر على الطرق الرئيسة بين جوبا وياي ونمولي وتوريت، فضلاً عن وجود قوات مؤيدة له ومناصرين في توريت وملكال وغرب بحر الغزال والوحدة. وهذا يعني، وفق المصادر، أن حرب العصابات التي ينتهجها مشار تعد الأخطر ولن يكون من السهل وقفها، فضلاً عن ذلك، تشير أوساط جنوبية إلى وجود عامل شخصي قد يدفع مشار إلى الذهاب حتى النهاية في المواجهة.

شبكات اتصالات فشلا أعرب محافظ مقاطعة فشلا الشمالية بولاية بوما بجنوب السودان أوقيبي أوموت ، عن قلقه إزاء عدم وجود شبكات الاتصالات، مما يجعل التواصل أمراً صعباً في المنطقة.وحث المسؤول المحلي شركات الاتصالات لتغطية مقاطعة فشلا الشمالية بالشبكة. وبين المحافظ إنه كان على اتصال مع شركات الإتصالات لتركيب الشبكات في المقاطعة، لكن الصراعات الأخيرة في البلاد أثرت سلباً على هذا البرنامج على حد تعبيره. موافقة حكومة أمادي كشف القس فلكس كواري، منسق الكنيسة الكاثوليكية بمقاطعة مندري الغربية بولاية أمادي الجديدة في جنوب السودان، عن مبادرة من رجالات الأديان والمجتمع المحلي لفتح حوار مع المجموعات المسلحة التي ظلت تحارب الحكومة منذ عام 2014.وقال القس فلكس إن حكومة ولاية أمادي أبدت موافقتها للكنائس بمندري لإجراء حوارات مع المجموعات المسلحة بالمنطقة لوقف الحرب واستعادة الأمن والاستقرار بالمنطقة. مشيرا إلى أنهم سوف يقومون بزيارة للمناطق التي تقطنها المجموعات المسلحة في كل من كوتيبي و بانغلو ومانفوا لمعرفة أسباب خروجهم من المدينة والتوصل معهم لاتفاق سلام وأيضا لإيصال المساعدات الإنسانية للمواطنين هناك .هذا ودعا القس فلكس كل المجموعات المسلحة بالمنطقة والمعارضة المسلحة لعدم التعرض للمواطنين وإعطاء فرصة للمزارعين للذهاب إلى مزارعهم.

المثنى عبدالقادر
صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *