زواج سوداناس

الخرطوم تستورد 260 بصا من السعودية لحل أزمة المواصلات


الإبقاء على تعريفة بصات الولاية دون تغيير

شارك الموضوع :

كشف والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين عن مساعي لدعم أسطول النقل والمواصلات في العاصمة السودانية، عبر استيراد بصات من المملكة العربية السعودية.

وتعاني الخرطوم من أزمة مواصلات خانقة، لا سيما في محطات النقل الرئيسية، ولم تجدي نفعا خيارات طرحتها حكومة الولاية تتعلق بالنقل النهري والسكك الحديدية.

وقال الوالي “نعمل على حل ضائقة المواصلات في العاصمة الخرطوم عبر عدة محاور أبرزها التفاهمات الجارية مع السعودية لاستيراد 260 بصا”، مضيفا أن التوجيهات صدرت بإكمال دراسات إدخال “الترام” كوسيلة نقل كبيرة.

واقرّ والي الخرطوم خلال تسلمه الرد على خطاب الحكومة من وفد المجلس التشريعي لولاية الخرطوم برئاسة محمد هاشم عمر، رئيس المجلس بالإنابة، يوم الإثنين، بوجود تحديات في مجال المواصلات والمياه والنظافة.

وتضمن خطاب الرد على الوالي خمس قضايا ملحة شملت: الاهتمام بمعاش المواطنين، النظافة، الموصلات، كهربة المشاريع الزراعية وقيام اللجان التشريعية إضافة الى محور التشريع والحكم المحلي.

وأكد الوالي أن حكومته تبذل جهودا كبيرة لإيجاد حلول كاملة للمواصلات وغيرها من القضايا المتصلة بمعالجة الاكتظاظ في المدارس ببعض المناطق ببناء فصول جديدة، مشيراً إلى دراسة يجري القيام بها حالياً للتعرف على واقع توزيع الخدمات في كل كيلومتر مربع بالولاية.

وأوضح أن هناك عمل جاري علي صعيد تخطيط القرى والأرياف وتحديد حرماتها، وكذلك تحديد الأراضي الخاصة بالدولة والخاصة بالمواطنين وتحديد الضوابط التي تحكم التصرف في أراضي الأهالي.

وتمثل النزاعات حول الأراضي قضية متجددة في الخرطوم، وشهدت ضواحي “حلفاية الملوك” و”أم دوم” و”الشجرة” احتجاجات بسبب نزاعات الأراضي التي تصل قيمتها في ولاية الخرطوم إلى مبالغ مهولة.

وبشأن اللجان الشعبية، قال والي الخرطوم: “نحن في انتظار إجازة قانون اللجان الشعبية ليتم اختيارها بالانتخاب”.

وأكد أن ملاحظات المجلس التشريعي التي وردت في خطاب الدورة سيتم عرضها على مجلس وزراء الولاية لمعرفة مواقع الخلل والعمل على معالجتها في المرحلة القادمة.

وكان المجلس التشريعي لولاية الخرطوم أجاز خطاب الوالي في أكتوبر الحالي الذي القاه أمام المجلس في فاتحة أعماله في دورة الانعقاد الثالثة للعام 2016.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        أحلام زلوط

        مترو واحد من الخرطوم للكلاكلة واحد ماشي وواحد جايي، مترو من أمدرمان للكلية الحربية واحد ماشي وواحد جايي، مترو من تقاطع الذخيرة لحدي تفتيش سوبا وواحد جايي، مترو من الجيلي لحدي السوق المركزي الخرطوم بي شارع للمطار، مترو دائري الحاج يوسف. مترو من حلة كوكو للعيلفون، مترو من جامع الخليفة لحدي سجن الهدى، مترو من سوق أمدرمان لحدي الصالحة وما بعدها، وده كله تنفذه شركة بنظام البوت سيستم الحكومة ما تدفع غير الأرض والتنفيذ خلال 3 سنوات.
        ده أحسن من جلب الخرد والنفايات، وضبط وتفريغ للتجمعات الضخمة، وليكن مترو بالبنزين إذا تعذرت الكهرباء.
        إنتو يا مسئوليننا ما مشيتو مصر القريييبة دي؟ خليكم من البعيد والمستحيل.. لو تعلق قلب امررئ بالثريا لنالها.

        الرد
      2. 2
        الصريح

        ههههههه هذا الوالى نسمع منه جعجعة ولا نرى طحنا …. يعنى كلام فى الهواء بس ..

        الرد
      3. 3
        wal

        مع احترامنا لكل الدول المفترض استيراد البصات من المصدر و تكون جديدة اهم شئ
        احيانا الرخيص يكلف اكثر من الجديد لأنه اكمل دورته الاستهلاكية و الدفترية
        ايضا عدم بيع هذه البصات للمواطنين بعد ذلك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *