زواج سوداناس

السدود تنفق ملياري جنيه لتوطين متأثري “عطبرة وستيت”


بعد قرار تعليق زيادة الكهرباء أمبراطور السدود .. هل خسر المعركة؟

شارك الموضوع :

أعلنت وحدة تنفيذ السدود في السودان، أنها أنفقت حتى الآن أكثر من ملياري جنيه من أجل توطين المتأثرين من قيام مشروع سدي أعالي عطبرة وستيت بشرق البلاد، مؤكدة أن المشروع يمضي إلى نهاياته بعد اكتمال الأعمال المدنية.

واستقبل والي ولاية كسلا آدم جماع، يوم الثلاثاء، وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود م. خضر قسم السيد، يرافقه وفد كبير من الوحدة.

وقال جماع إن المشروع سيحقق طفرة في حياة الناس، وسيغير نمط الحياة ويوفر مصادر دخل جديدة للمواطن مثل صيد الأسماك، إلى جانب التوسع في الأراضي الزراعية.

وأشار إلى أن المشاريع التي نفذتها الوحدة خططت بطريقة علمية تمكن من استغلال موارد وخيرات المنطقة بطريقة مثلى.

تركيب التوربينات

من جانبه، أكد قسم السيد أن مشروع سدي أعالي عطبرة وستيت يمضي إلى نهاياته بعد اكتمال الأعمال المدنية، فيما يجري العمل الآن في تركيب التوربينات بمحطة التوليد.

وأكد استمرار العمل في مشاريع حصاد المياه بولاية كسلا ضمن المشروع القومي “زيرو عطش”.

ومن جهته، كشف مفوض الشؤون الاجتماعية بالوحدة محمد الأمين أحمد، عن إنفاق أكثر من ملياري جنيه لتوطين المتأثرين من قيام المشروع.

ونوه إلى أن المشاريع التنموية التي نفذت شملت إنشاء الوحدات السكنية وخدمات الكهرباء والمياه والمرافق التعليمية والصحية والمباني الإدارية، بجانب الطرق وتمليك أدوات صيد الأسماك للمتأثرين.

وأكد صرف التعويضات للمتأثرين بنسبة 99 بالمئة، مشيداً بالتعاون المتميز بين وحدة السدود وحكومة ولايتي كسلا والقضارف والمواطنين في تنفيذ المشروع.

وقال الأمين إنه تمت إعادة توطين المتأثرين ببحيرة السد وفقاً للقانون والدراسات الفنية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *