زواج سوداناس

حركة مشار تستخدم سلاح النفط وتطرح حقولاً للسوق العالمي


الجنوب قاتل لقتل مشار

شارك الموضوع :

– اتجهت المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان التي يقودها الدكتور رياك مشار لاستخدام سلاح النفط في الحرب. حيث قال ممثل المعارضة بالخرطوم قاتبانق رير فوك في مؤتمر صحفي بالخرطوم امس ان قواتهم تسيطر على اكثر من 80% من حقول البترول, وان تلك الحقول تنتج 500 الف برميل يوميا بينما الحقول التى تحت سيطرة الحكومة تنتج 160 الف برميل نفطي وانهم بوسعهم إيقاف صادر النفط لكنهم يعولون على مراعاة المصالح الاقتصادية المشتركة ، وطالب ممثل حركة مشار المنظمات الدولية بتقديم الدعم الى الهلال الاحمر السوداني حتى يتسنى له ايصال المساعدات للاجئين الجنوبيين بالسودان كما ناشد قاتبانق مواطني بلاده بالسودان بضرورة الالتزام بموجهات دولة السودان شاكرا الرئيس عمر البشير على استضافة اللاجئين الجنوبيين في البلاد وعلاج الدكتور رياك مشار، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس. أزمة نيروبي أم جوبا
أعلن القيادي بالمعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان مناوا بيتر قاركوث ان الرئيس الكيني أوهورو كينياتا من خلال تسليمه للمتحدث الرسمي باسم زعيم المعارضة جيمس قديت داك الى جوبا يحاول تشتيت أنظار الناخب الكيني عن حالة انعدام الأمن القومي في كينيا والوضع الاقتصادي والاجتماعي المتدهور بافتعال الأزمة الحالية حتي يشغل الرأي العام الكيني بأنه مستهدف من الخارج حتي يتمكن من توحيد الجبهة الداخلية الكينية، وقال مناوا في بيان وصل لـ(الإنتباهة) ان كينياتا حاول ايضا صرف الأنظار عن الفشل الداخلي حتى يتسنى له الفوز بفرصة ثانية في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة لذلك لا نشك مطلقا في استغلال الحكومة الكينية لنظام في جوبا لمعالجة مشاكلها الداخلية بإثارة مشكلات خارجية مخطط مسبقا ليتم تنفيذها بواسطة حكومة غير ملمة بتناقضات وتداخلات الدول الخارجية لذلك وجدت نيروبي في جوبا ضالتها لتنفيذ أجندتها بنجاح كبير.
قائمة جديدة
أفادت معلومات خاصة لـ(الإنتباهة) ان نظام رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت قدم قائمة باسماء جديدة الى الحكومة لتسليم المزيد من القيادات المعارضة على اراضيها وبحسب القائمة التى تحصلت عليها (الإنتباهة) فان الاسماء هي (الدكتور أدوك نيابا والجنرال اوياي دينق أجاك والدكتور مجوك دي اقوت والدكتور سيرينو هتيق و نجل جون قرنق دمبيور قرنق دمبيور والقيادي هنري اودور والقيادي استيفن كول والقيادية ساندرا بونا ملوال والقيادي بيتر مارسيلو ولام جوك و أغري ادور و اجال مشار والجنرال مارتن ابوش والقيادي استيفن داياك)، ولم يعرف ما اذا وافقت نيروبي على القائمة أم لا؟
مقتل منسق الإغاثة
كشف محافظ مقاطعة تويج الشمالية عن مقتل مسؤول إغاثة رفيع من مقاطعة دوك بولاية جونقلي في كمين نصبه مسلحون مجهولون على طول الطريق الرابط بين بانيقور ودوك الشهر الماضي. وقال المحافظ دينق مابنج أمس أن مسؤولا حكوميا كان يعمل كمنسق بمفوضية الإغاثة وإعادة التعمير بمقاطعة دوك المجاورة قد قتل بواسطة مجرمين مجهولين أثناء سفره إلى مقاطعته.وتابع هو غادر بانيقور يوم 3 أكتوبر واتجه إلى مقاطعة دوك، لكن أثناء السفر، وقع في كمين مسلح من قبل مجهولين وقتل على الفور.وأشار المحافظ إلى أنه لا يستطيع تأكيد هوية الجناة بسبب الحوادث المتكررة التي وقعت الشهر الماضي. ولكنه اتهم مجموعة إجرامية من قبيلة لو نوير بالتورط في مقتل منسق مفوضية الإغاثة وإعادة التعمير بمقاطعة دوك.
شكاوى في ياي
جدد عدد من مواطني مدينة ياي بولاية وسط الاستوائية الجديدة بجنوب السودان، شكواهم من تردي الأوضاع المعيشية بالمدينة نتيجة لتراجع الأوضاع الأمنية، وسط مساعي لإجلاء الأسر. وقال عدد من المواطنين، إن المدينة تعاني من شح وانعدام المواد الاستهلاكية لأكثر من ثلاثة أشهر نتيجة للأحداث التي شهدتها مدينة جوبا في يوليو الماضي والتي انتقلت لأجزاء متفرقة من ياي. وأشاروا إلى أن تردي الأوضاع أجبر أعدادا كبيرة من السكان للفرار إلى جوبا والعاصمة اليوغندية كمبالا بحثا عن الأمن والغذاء. وكشفوا أنهم سمعوا إطلاق نيران مما فاقم من أوضاع الأهالي، وذلك بسبب المخاوف من وقوع مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة بقيادة مشار في المدينة.
انعدام الأمن بـ(واو)
أفاد عدد من مواطني مدينة واو بولاية غرب بحر الغزال بدولة جنوب السودان، أن هنالك فرارا مستمرا للأهالي من أحياء المدينة نتيجة لانعدام الأمن بسبب انتشار قوات الجيش الشعبي، على خلفية مقتل ثلاثة شبان الأسبوع قبل الماضي، بجانب سرقة ممتلكات الأهالي. وقال الأهالي ان هنالك نزوحا مستمرا للمواطنين من حي بازية جديد وبعض الأحياء الأخرى بسبب انعدام الأمن. إلا أن وزير الإعلام والمتحدث باسم حكومة ولاية واو بونا قودنسيو. من جانبه، نفى ضلوع الجيش والقوات المنتشرة في الأحياء في ارتكاب جرائم ضد المواطنين. وزعم الوزير أن القوات المنتشرة في الأحياء لحفظ أمن المواطنين وممتلكات الأهالي الذين فروا إلى الكنائس إبان الأحداث في يونيو الماضي.
حل مجلس الدينكا
طالب القيادي الجنوبي رئيس مؤسسة السودان الجديد الدكتور كوستيلو قرنق رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بضرورة حل مجلس قيادات الدينكا قبل فوات الأوان والاستعاضة بمجلس يضم مكونات شعب جنوب السودان اساسه المواطنة، وقال كوستيلو ان الإثنية بالدولة قتلت كل أحلام الامة, مشيرا الى ان الدكتور الراحل جون قرنق قال خلال شرحه لنظرية السودان الجديد..قال الدكتور جون قرنق (السودانيزم) تستوعبنا جميعا عرباً ودينكا ونوير ونوبة وفور وبقية المكونات السودانية الاخرى. واوضح د.كوستيلو ان قرنق قال ايضا انهم جميعا يستحيل ان يصبحوا عربا لأن الاثنية تفرقهم. وقال انهم يستحيل ان يصبحوا مسلمين لان الاسلام ليس إثني، ويشير دكتور كوستيلو الى ان البعض يختلفون مع قرنق بسبب رؤيته السياسية رغم ان قرنق قال ايضا ان اللغة العربية هي لغة السودان مثلما اضحت اللغة البرتغالية لغة دولة البرازيل وبالطبع ليس على البرازيليين ان يصبحوا برتغاليين بسبب اشتراكهم في اللغة، وحول الازمة الحالية لدولة جنوب السودان يقول كوستيلو انه بمقارنة افكار قرنق مع اعضاء مجلس أعيان الدينكا وممارستهم الحالية التى خلقت كيانا يسمى (كارهي الدينكا) ادى لقتل الكثيرين في الطرق السفرية بين جوبا و نمولي وكذلك جوبا وياي نجد انها جاءت نتيجة لافكار مجموعة سياسية تحمل عقليات مجموعات انقرضت من الكرة الارضية قبل آلاف السنين قبل مولد جون قرنق وحادثة وفاته المأساوية، وربط كوستيلو بانه رغم انجازات قرنق ومحاولته قيادة جنوب السودان إلا ان مجلس الاعيان لم يستفد من تلك الأفكار، وفي السياق نفسه قال كوستيلو خلال حديثه ان القبلية الموجهة على اساس سياسي مدمرة و قاتلة لانها تحمل شعار (الى الأمام الى العصر الحجري) وتدمر وعود وآمال المستقبل والتطور ولا تحمل سوى الكراهية والدمار والموت وعندما تنافس مجموعة عرقية لاجل الحصول على الهيمنة على الآخرين بان يكونوا خاضعين فان تلك السياسة سوف تدمر النسيج الاجتماعي ويصبح المجتمع قبائل متفرقة ..وتدمر (ما يوحدنا) كما قال جون قرنق، كما دلل دكتور كوستيلو بانه خلال مراسم جنازة الجنرال الراحل بقوات (اقوليك) في المعارضة المسلحة مجاهد ابيل الشهر الماضي, طلب من الحضور توحيد صفوفهم لقتال قبيلة الدينكا وان تجمعهم من شأنه هزيمة الدينكا وإقامة بديل لنظام سلفا كير الذي بات مثل هتلر عندما قتل ستة ملايين يهودي وأعاد مذابح رواندا عندما ذبح الهوتو ما يقرب من مليون شخص من قبيلة التوتسي، ثم لم يفز هتلر او الهوتو في الحرب ربما لان الأغلبية ليست دائما على حق.
وختم كوستيلو حديثه بأن جميع أمراء الحرب بدولة جنوب السودان سيتم محاكمتهم بعد الإعلان عنهم قريبا و أن أيا منهم لن يفلت من العقاب من قبل المجتمع الدولي ، لذا فانه قد آن الاوان للرئيس سلفا كير للتخلي عن مجلس اعيان الدينكا وان يأتي متأخراً خير من ان لايأتي وان عليه الاعتراف علنا عن ذلك بحله وتشكيل مجلس مستشارين يمثل جميع مكونات البلاد والاعتراف بهم على اساس المواطنة و ليس القبيلة.
اعتقال طلاب بإثيوبيا
قامت الشرطة الإثيوبية باعتقال 42 من الطلاب الجنوبيين الذين يدرسون في الجامعات الإثيوبية، وذلك بتوجيهات من بعض موظفي سفارة جنوب السودان بأديس أبابا، وكان الطلاب المعتقلون قد احتلوا مباني السفارة وأعاقوا العمل صبيحة الخميس الماضي بسبب عدم تلقيهم مصروفاتهم منذ 14 شهرا والبالغة 100 دولاراً لكل طالب، وعدم دفع ديون الجهة التي تقدم لهم خدمات الإعاشة بالجامعات والتي بلغت 14000 دولار، وقال بعض الطلاب أمس ان الشرطة الإثيوبية قامت بضرب الطلاب واقتادتهم إلى سجن غير معروف حتى الآن. وأوضحوا أن الجهة التي اتفقت مع وزارة التعليم العالي لإطعامهم قد قطعت عنهم الوجبات منذ الأول من نوفمبر. وقالوا ان الطلاب المعتقلين تم قبولهم بالجامعات الإثيوبية العام الماضي وأغلبهم من طلاب المعهد الفني للتدريب المهني.وأشاروا إلى أن الملحق الثقافي بالسفارة بيتر كور ملوال الموجود في جوبا منذ ثلاثة أسابيع ومدير التدريب و العلاقات الخارجية بوزارة التعليم العالي دكتور بنجامين أفاي لا يمكن الوصول إليهما بواسطة الهاتف،وكشفوا ان رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي الجنرال بول ملونق أوان تعهد بدفع المبالغ للطلاب بمجرد عودته إلى جوبا، مشيرين إلى أن الجنرال منحهم مبلغ 1000 دولار كان موجود بجيبه لحظة لقائه بالطلاب.
استعادة اليوغنديين المفقودين
كشفت شرطة دولة جنوب السودان استعادة اليوغنديين المختطفين من قبل مسلحين مجهولين ، وبثت الشرطة اليوغندية صورا للخمسة العائدين الذين وصلوا بعد جهود مشتركة بين جوبا وكمبالا، وكان المتحدث باسم شرطة دولة جنوب السودان العميد دانيال جوستين بانهم لم يتعرفوا بعد عن المسلحين المجهولين الذين قاموا بعملية الاختطاف، وكانت تقارير افادت ان اليوغنديين لم يتم خطفهم بشكل حقيقي وان عملية الاختطاف كانت باتفاق بين جوبا وكمبالا تمهيدا للتدخل اليوغندي في دولة جنوب السودان.
نزع (110) أسلحة برومبيك
أعلن وزير الإعلام بولاية البحيرات بجنوب السودان، دوت مكويت، عن جمع (110) قطعة سلاح من أيدي المواطنين في عملية تفتيش بمدينة رومبيك السبوع الماضي. وقال الوزير إن السلطات قامت الأسبوع الماضي بعملية تفتيش واسعة بمدينة رومبيك حاضرة الولاية لنزع السلاح من أيدي المواطنين، مبينا أنهم تمكنوا من جمع (110) قطع سلاح، مضيفا أن عملية التفتيش سوف تستمر لتشمل المقاطعات حتى تكون ولاية البحيرات الغربية من خالية من الأسلحة.
فرار يومي
حذرت الأمم المتحدة، من تداعيات استمرار عمليات نزوح آلاف المدنيين من جنوب السودان إلى البلدان المجاورة.وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، إن بيانات المنظمة الدولية تشير إلى نزوح ما يقرب من 3500 مدني، غالبيتهم من النساء والأطفال يومياً، من جوبا إلى البلدان المجاورة خلال أكتوبر الماضي فقط، وأضاف: من بين كل 10 نازحين، هناك 9 من الأطفال والنساء، وتبذل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مع حلفائها جهوداً حثيثة من أجل إيجاد ظروف آمنة وإنسانية للوافدين الجدد. وأعرب المسؤول الأممي الذي كان يتحدث للصحفيين بمقر المنظمة بنيويورك، عن قلق المنظمة إزاء سلامة جيمس قديت داك، المتحدث باسم المعارضة المسلحة في جنوب السودان (المعتقل في جوبا).وقال: تأسف وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لعدم نجاح تدخلها مع السلطات الكينية لوقف الإعادة القسرية، وتدعو المفوضية حكومة جوبا إلى ضمان معاملة قديت، وفقاً للقانون ومعايير حقوق الإنسان.
رئيس فيجي بجوبا
يزور رئيس جمهورية فيجي جورج كونروته جوبا عاصمة دولة جنوب السودان في زيارة تستغرق يومين يلتقي خلالها قوات بلاده المشاركة في عمليات حفظ السلام بالجنوب.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *