زواج سوداناس

وزير المالية يثمن استجابة شعب السودان وتقبله حزمة الاجراءات الاقتصادية الأخيرة


بدرالدين محمود

شارك الموضوع :

ثمن الأستاذ بدر الدين محمود؛ وزير المالية والتخطيط الاقتصادي استجابة الشعب السوداني؛ وإدراكه الواعي في تقبله حزمة الاجراءت الاقتصادية الأخيرة التي تهدف لوضع الاقتصاد الوطني على الطريق الصحيح؛ في ظل ظروف دولية وإقليمية ومحلية بالغة التعقيد تجابه اقتصاديات كل دول العالم .

وأكد – لدى الزيارة الميدانية لمصانع الزيوت بالمنطقة الصناعية الخرطوم بحري ( زيوت الطعام الارتقاء وآفاق التصدير) – عزم وزارته المضي في الإصلاح الاقتصادي الذي نهدف فيه الاستقرار من خلال زيادة الإنتاج؛ وخاصة الصناعي الذي يمثل قاطرة النمو في أهداف البرنامج الخماسي بمشاركة القطاع الخاص؛ الذي يمثل رأس الرمح لإحداث التنمية المستدامة .

وقال إن البلاد تمر بظروف اقتصادية وسياسية واجتماعية تتغير بشكل متسارع وغلب عليها الطابع السياسي ، مشيرا الى أن الوقائع خلال العقود الثلاثة الماضية أثبتت معدلات النمو المتصاعدة للدخل القومي؛ لم تكن لوحدها كافية للقضاء على الفقر ومحدودي الدخل، وإنما ينبغي أن تكون التنمية عملية تطور حضاري شامل يستهدف تحقيق العيش الكريم وزيادة قدرات الإنسان الإنتاجية وسيطرته على موارده، وترشيد استخدامها صانعاً للتنمية ومستفيداً من ثمارها .

وأكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي سعي وزارته من خلال البرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي من أجل التصدير وزيادة الإنتاج وتحسين مستوى المعيشة لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، منوها الى أن تطبيق سياسات زيادة الإيرادات وترشيد الإنفاق وإعادة هيكلة الدعم من المواد البترولية؛ وخروج الدولة من تمويل استيراد السكر من خلال حزمتين في يونيو 2012م، وسبتمبر 2013م؛ أدت الى تجاوز فجوة الموارد الداخلية، إضافة الى فقدان موارد بخروج البترول بعد انفصال جنوب السودان؛ الشيء الذي خلف عجزاً في الميزان الداخلي؛ بجانب عجز في الميزان الخارجي، وهدفنا – من خلال هذه البرامج – استعادة التوازن الاقتصادي، كما نعمل جادين الى استدراك العجز في الميزان الخارجي؛ فما كانت السياسات الاقتصادية الأخيرة إلا لإحداث التوازن المطلوب. وأعلن عزم وزارته بالتعاون مع وزارة الصناعة والجهات ذات الصلة لجذب مشاريع لتمويل الطاقة الكهربائية في المناطق الصناعية، كاشفا استمرار الوزارة في تحرير استيراد مواد الطاقة من فيرنس وجازولين مع تقديم الدعم الفني المطلوب للقطاع الصناعي . وهنأ وزير المالية الشعب السودان؛ فيما تحقق من إجماع وطني باستقرار سفينة الحوار الوطني على المضي بعد حوار عميق وصريح؛ برهن على تميز الشعب السوداني وعراقته، وأن نهنأ جميعا بوطن عامر مستقر مطمئن, مجددا الالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني؛ تحقيقا لتطلعات الشعب السوداني لحياة حرة كريمة .

الخرطوم 6-11-2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مواطن

        منو القاليك متقبلنها ؟ كارهنها لكين مغلوبين على امرهم وكارهين تربعكم على الوزارات بدون انجازات .
        وزرا وجع قلب يقوموا دفرة.

        الرد
      2. 2
        ود الكيف

        مبروك

        الرد
      3. 3
        المسكين

        النفاق حرام ياوزير مافى مواطن قال ليك متقبل الزيادة اتقى الله وارجع الى الطريق الحق احسن من انك تكون فى نار جهنم

        الرد
      4. 4
        Hasan

        حسبي الله انت ماشغالين بي شعب ولا راى الشغب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *