زواج سوداناس

الحزب الشيوعي: لا خيار غير الطريق المعلن لاسقاط النظام


الحزب الشيوعي

شارك الموضوع :

طالب الحزب الشيوعي السوداني، بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين، ومن بينهم (14) قيادياً من قوى المعارضة اعتقلتهم السلطات خلال اليومين الماضيين، وحث الجماهير على الخروج إلى الشوارع من أجل إسقاط النظام.
وقال الناطق الرسمي باسم الحزب، فتحي فضل، في مؤتمر صحفي بالمركز العام للحزب بالخرطوم أمس، إن السلطات تستهدف قيادات الأحزاب المعارضة بعد أن عجزت عن إدارة البلاد، وزادت أسعار السلع والخدمات بشكل لا يستطيع المواطن تحمله، وأشار إلى أن معتقلي الأحزاب المعارضة بلغوا (14) معتقلاً من بينهم قيادات في الحزب الشيوعي.

واعتبر الناطق باسم الشيوعي السياسات الاقتصادية الجديدة، التي أعلنتها الحكومة، استمراراً لتسليم الحكومة الكامل منذ 1989م بشروط صندوق النقد والبنك الدوليين، وضد رغبات وتطلعات الشعب السوداني، بحثاً عن الاشادات العالمية.
ورأى فضل أن الحكومة درجت في كل المنحنيات الاقتصادية الصعبة، على تحميل الفقراء عبء الأزمة، وزيادة الرسوم والكهرباء والدقيق والغاز، وتابع، (كلما تزداد على الحكومة الهجمات من قبل الشعب، تحاول الخروج منها بشعارات الحوار والوثبة، ما يؤكد أنه لا خيار من الخروج من الأزمة غير طريقنا المعلن).
وطالب فضل بإيقاف الحرب فوراً، وقال إنها لم تكن خيار الحركات التي تحمل السلاح في جنوب كردفان، والنيل الأزرق، ودارفور، وزاد (النظام أشعل الحرب وبمقدوره إيقافها)، واعتبر أن ايقاف الحرب سيفتح الباب أمام نمو الحركة الجماهيرية.

الخرطوم: ماجد محمد علي
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *