زواج سوداناس

السعودية تكرم السودان في شخص السفير عبد الحافظ


عبدالحافظ ابراهيم

شارك الموضوع :

لأول مرة في تاريخ سفارة المملكة العربية السعودية بالسودان أن تقوم بمنح وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى لسفير في الخرطوم، وهو ماقامت به لسفير السودان السابق بالمملكة عبدالحافظ ابراهيم الذي قلده سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ فيصل بن حامد معلا الوسام، في حفل أقيم بفندق كورنثيا بحضور عدد من الرسميين والاقتصاديين والإعلاميين، تقدمهم د. عصام أحمد البشير رئيس مجمع الفقه والسفير عبدالغني النعيم وكيل وزارة الخارجية، وعبدالباسط سبدرات، بجانب سعود البرير رئيس اتحاد أصحاب العمل، والأستاذ الصادق الرزيقي رئيس اتحاد الصحفيين

وسام للرؤساء:
السفير فيصل قال لدي مخاطبته الحفل: إن الوسام الذي يعد من أرفع الأوسمة، لم يمنح من قبل إلا لثلاثة سفراء من مصر والامارات وبريطانيا، وأنه يعطي لرؤساء الدول ورؤساء الوزراء.. مبيناً أنه من أربع درجات أولها الممتازة، وثانيها الدرجة الأولى، التي حصل عليها عبدالحافظ.. وقال إن سفير السودان السابق حظي بها لما قدمه من جهد في تعزيز العلاقات بين البلدين، خلال الـ 8 أعوام التي قضاها بالرياض، لافتاً الى أن منح وسام الملك يؤكد متانة علاقات السودان والمملكة والحرص على تطويرها.

علاقة حميمة:
وأورد معلا أن عبدالحافظ ابراهيم له علاقات متينة مع الأمراء ورجال الأعمال والصحافة، واستطاع بجهده الوصول الى القمة، ولديه خبرة تراكمية.. وتابع… التقيت به في الرياض وكنت أزوره في السفارة، والتقينا في الخرطوم، وزرته في منزله وزارني معبراً عن تهانيه لحكومة السودان بالسفير الذي وصفه بالرائع، وقال حفر اسمه بمداد من ذهب، وتجد فيه المحبة والكثير من الصفات التي يصعب حصرها.

السفير أبو الخيرات:
من جانبه قال وكيل وزارة الخارجية السودانية: إن السفير عبدالحافظ على الصعيد الشخصي هو أخي الكبير.. أما الرسمي فأنا وكيل الوزارة عندما كان يعمل سفيراً، واستفدت منه فائدة كبيرة، واطلقت عليه اسمين الأول ابوالخيرات لما أجده عنده من خير.. والثاني صاحب الطريقة الحافظية في العمل الدبلوماسي، وهي طريقة مميزة يكسر بها الحواجز، ويفتح القلوب، معتبراً التكريم تكريماً للسودان في قيادته، التي يمثلها المشير عمر البشير، وشرف لنا في الخارجية، وسعداً بأن يحتل سفير السودان الموقع الرابع في قائمة من تم منحهم الوسام من السفراء.

تزكية من عصام البشير:
رئيس مجمع الفقه د. عصام قال: إنه عرف عبدالحافظ منذ أكثر من 40 عاماً، عندما كنا طلاباً في الجامعة، وهو موظف بالرياض، والحديث عنه من باب انزال الناس منازلهم، مشيراً الى أنه اشتهر بالكرم، وكان حاضراً مع الناس في أفراحهم وأتراحهم، وقال إن يُحظى بهذا التكريم من قيادة كريمة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين- الملك سلمان بن عبدالعزيز- فهو تكريم لنا جميعاً وهو تكريم يستحقه.

استراتيجية:
السفير عبدالحافظ قال: هذا اليوم هو أسعد يوم في حياتي العملية، وعملت في محطات عديدة، لكن لأرض الحرمين طعماً خاصاً، وللنجاح جائزتان أخروية ودنيوية، لا سيما إذا ارتبط العمل بتعزيز العلاقات بين السودان والسعودية، التي أصبحت استراتيجية سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، مضيفاً أن هذا العمل ماكان أن يتم إلا بفضل الله أولاً، ثم بتوجيهات قيادات البلدين متقدماً باسمى آيات العرفان للملك وللرئيس البشير، لحرصهما على تطوير العلائق، معبراً عن شكره لكل من ساعده في أداء واجبه، وللوزير ووزراء الدولة، والوكيل وأسرته التي صبرت- حسب تعبيره- واختتم بقوله ماقمت به لم أقم به وحدي، وهنالك جهات كثيرة تعاونت معي.

رصد : لؤي عبدالرحمن
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *