زواج سوداناس

أستاذ جامعي يطالب بإيقاف التعامل مع المبعوثين الأمريكيين


فيديو.. حسين خوجلي: جامعة شنو دي؟.. جامعة الخرطوم دي وقت بقت كدا شيلوها من هنا.. مش شلتوا مستشفى الخرطوم

شارك الموضوع :

طالب عثمان البدري الأستاذ بمعهد الدراسات الإنمائية بجامعة الخرطوم، الحكومة بإيقاف التعامل مع المبعوثين الأمريكيين.
وأشار البدري إلى أن أفريقيا والسودان لا تعتبر أولويات بالنسبة لـدونالد ترامب الرئيس الأمريكي المنتخب، لكنه شدد على ضرورة التعامل مع من يمتلكون القرار في الولايات المتحدة، مبديا استغرابه من القبول بمبعوثين يفتقدون القرار، وتساءل البدري عن أسباب قبول العرب والسودان بمبعوثين لا يمتلكون النفوذ، بعد تركهم للخدمة في أمريكا، منوها إلى أن إرسالهم ولو تم من قبل الرئيس الأمريكي فإنه من قبيل (الونسة)، واستنكر البدري خلال حديثه في برنامج مؤتمر إذاعي أمس (الجمعة)، إرسال أمبيكي للسودان قائلا: “بدل ما يجينا جاكوب زوما يجينا أمبيكي ليه؟” وذكر أنه لا يملك القرار، وقال: “الروس على سبيل المثال لا يقبلون في الحديث عن أوكرانيا إلا بوزير الخارجية القائم أو رئيس الوزراء القائم لأن من خلف كلامهم توقيع”، وأضاف: “حقو الحكومة حكاية المبعوثين دي توقفها داير يجي يجي السفير القائم”.

الخرطوم – رندا عبد الله
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عارف وفاهم

        وعمرها ما ح ترضى أمريكا لأن الموضوع مش رئيس مشى ورئيس جديد جاء ، وهي سياسة متغلغلة في نظام الحكم في أمريكا حتى ولو تعاقب الحزبين على الحكم لكل واحد دورة وحتى دورتين، ح يكون الوضع هو هو نفسه، ولتأكيد كلامي نرجع لموضوع الخبر أعلاه ونتذكر جميع المبعوثين الأمريكان كلهم الواحد يقابل المسؤولين السودانيين يقول كلام ويخلي المسؤولين السودانيين متفائلين جداً لكن لما يرجع بلده تلقاه بدّل كلامه 180 درجة ، يعني يديك إحساس بإنه يُدغدغ المشاعر ويُطيّب الخواطر فقط وسياسة بلده هي هي نفسها، عشان كدا حقو ما ندفِق مويتنا على الرهاب وما نتملّق لأمريكا لأنها بتعمل العايزاهُ ولا تُبالي .

        الرد
      2. 2
        ودالحليو

        انه الهوان الذي ليس بعده وكذلك مبعوثي البنك الدول أكثر من35عاما زيارات للسودان وسفر وفود من وزارة المالية ماذا كانت النتائج صفر اجتماعات فقط بدل السفريات للوفد الحكومي وأخيرا نفذنا قرارات ومطالب البنك الدولي وارتفعت الأسعار كان من المفترض يكون هناك تقشف وإلغاء المجلس الوطني والمجالس الولاية السعودية أعلنت التقسف ونفذته إنتاج المصارف منةالذرة العام الماضي موجود بالمطامير ومخازن البنك الزراعي لم بتم بيعه ووزارة المالية رفصت شراءه وانتاج هذا العام بفضل الكثير لكن طالماةمنظري اقتصادنا ينظرون من ابراج عالية فلا حياة لمن تنادى واخيرا لم نر بلد تطور بقروص البنك الدولي

        الرد
      3. 3
        حياة السودان مهمة.

        ولا سفير ما عاوزين، يللا هم ترامبات نبقى نحن أترمب منهم وللا بعفصونا.. المهم ما نكون مخنثين تجاههم وسياساتنا ما تكون منبطحة على الفراش لهم. العزة العزة العزة وهم ما أعز من أي كلب في كوشنا. فل ستوب.

        الرد
      4. 4
        Alkarazy

        المبعوثون دي عمليه تهدأ عملها حزب شعاره الحمار للكيزان علشان الشعب السوداني مايثور.الان جاء حزب شعاره الفيل.ترامب تحدى حزبه باراده وقوه..يريد تصحيح وضع امريكا ويؤدب الاعراب وكف كفين للاسلام الرديكالى وعليه كل قرد عربي..اسيوي افريقي..جن كلكي يطلع شجرتو ولذا سيمر على العالم فتره عصيبه .وعلى السودان ان يحل مشاكله ويصالح كل القوى السياسيه وخاصه الكيزان ان يتركوا العناد والتنظيم الدولي يدعوا للمراجعه تحسبا للضربات القاسيه من حزب ترامب خاصه القوى العسكريه
        السودان ضمن احد اجنده ترامب في جدول المائه يوم من الان.لذا الافضل سحب بشه تفاديا لما قد يحدث .إن اطلق ترامب يد المخابرات يبقى كل الخيارات مفتوحه من خطف…اصياده..الى القتل.فلا داعي للمسخره…هذا الحزب سيقوم بعمليه شديده لينذر الباقى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *