زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي: التغييرات التي أحدثها الحوار (ثورة)


الديموقراطية في السودان - الحوار

شارك الموضوع :

شبّه رئيس مجلس الاحزاب السياسية بولاية الجزيرة، ورئيس المؤتمر الشعبي بالولاية عبدالرحمن عامر، التغيير الذي أحدثه الحوار الوطني بالثورة.
وقال عامر إن التغيير السياسي يأخذ منحنيين، حددهما في الثورة التي تحدث إصلاحاً جذرياً، أو الثورة عبر انقلاب عسكري وتحدث اصلاحاً جزئياً، وذكر ان التغيير الذي أحدثه الحوار الوطني هو تغيير أشبه بالثورة، وأضاف (الوثبة هي الثورة وهي الهجرة من واقع سياسي آني بلغ نهاياته ودق رأسه بالحيطة، وانتهى تاريخ صلاحيته)، وأشار الى ان الثورات يعقبها عادة تعديل دستوري.

وتابع في ندوة سياسية بعنوان (الوثيقة الوطنية.. مآلات المستقبل وضمانات الإنفاذ) التي نظمها حزب الأمة الاصلاح والتنمية بالجزيرة بمدني أمس، أن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، مع الشعب السوداني، وهم من يحرسون منصة مخرجات الحوار، وقال (اهم مخرج ان الرئيس دعا الى التعديلات الدستورية التي قدمها للمجلس الوطني).

وزاد رئيس الشعبي بالجزيرة ان العمل السياسي ليس سهلاً ولا رومانسياً، وأردف (ليس هناك من يملك عصا موسى)، وأكد ان المخرجات تمر ببعض الصعاب أولها التغيرات الاقتصادية التي حدثت وهي من اصل وثيقة الحوار الوطني، في صفحة (18)، وردد (هي ليست أمراً مستحدثاً)، وقال (نحن متفقون على المخرجات ونتفهم الدواعي السياسية والاقتصادية لهذه المخرجات، ولكن نختلف فى توقيتها وعدم المشاركة فيها)، ومضى للقول (لا نريد أن يكون الحوار الوطني بضاعة قديمة في أواني جديدة تحتكرها فئة لإنفاذها).

مدني: مزمل صديق
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *