زواج سوداناس

الأمة الفيدرالي: انسحاب روسيا قاصمة لظهر “الجنائية”


حزب الامة

شارك الموضوع :

قال الأمين العام لحزب الأمة الفيدرالي، عبدالحفيظ الصادق، إن انسحاب موسكو من قائمة الدول المصادقة على اتفاق روما يشكّل ضربة قاضية للجنائية الدولية ومشروع الغطرسة الدولية، مبيناً أن الجنائية لا تقف على حياد من الدول والقضايا كافة .
وأشار الصادق في تصريحات صحفية، الأربعاء، إلى أن انسحاب روسيا من الجنائية الدولية سيفتح الباب واسعاً أمام العديد من الدول الغربية والأفريقية للتخلي عن ميثاق روما، ونظام الجنائية التي تستهدف القادة الأفارقة دون غيرهم بتبني سياسات الغرب .

ونبّه أن يكون انسحاب روسيا نتيجة للحراك الذي كان قد قاده السودان مؤخراً ورفضه للهيمنة من قبل الجنائية، متهماً إياها بمحاولة إعادة الاستعمار للقارة بأشكال جديدة .

وفي السياق قال الأمين العام لحزب الإصلاح الوطني يحيى زكريا، إن تخلي موسكو عن المشاركة في اتفاقية روما الخاصة بتأسيس المحكمة الجنائية الدولية، يأتي في إطار ما توصل إليه عدد من قادة الدول لانتقائية الجنائية الدولية للعدالة وتزييفها للحقائق وادعاءاتها على بعض قادة الدول .

وأشار زكريا إلى أن الأمر يعد مساندة قوية للحملة التي قادها السودان خلال الفترة الماضية والدبلوماسية التي قادتها الخرطوم للتبصير بضرورة الانسحاب من الجنائية، التي قال إنها بمثابة سيف مسلّط تجاه الأفارقة ودول العالم الثالث .

وأضاف” خروج الدول وانسحابها من الجنائية الدولية سيتوالى حتى لا يتبقى في عضويتها من أحد” .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *