زواج سوداناس

إدانة ابني شقيق سيدة فنزويلا الأولى بتهريب المخدرات


فوز مادورو برئاسة فنزويلا خلفا للراحل تشافيز - أبريل 2013م

شارك الموضوع :

أدين اثنان من أبناء شقيق السيدة الأولى في فنزويلا في الولايات المتحدة بمحاولة تنفيذ صفقة لتهريب مخدرات قيمتها عدة ملايين من الدولارات للحصول على قدر كبير من الأموال لمساعدة عائلتهما على البقاء في السلطة.

وأدانت هيئة محلفين اتحادية في مانهاتن فرانكي فرانشيسكو فلوريس دي فريتاس (30 عاما) وأفراين أنطونيو كامبو فلوريس (29 عاما) ابني شقيق سيليا فلوريس زوجة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بالتآمر لتهريب كوكايين إلى الولايات المتحدة.

وسببت هذه القضية إحراجا لمادورو وسط أزمات اقتصادية وسياسية في فنزويلا. وكانت هذه القضية واحدة ضمن عدة قضايا ربط فيها ممثلو الإدعاء في الولايات المتحدة بين أفراد لهم صلة بالحكومة الفنزويلية وعمليات تهريب مخدرات.

ويواجه كلا المتهمين السجن مدى الحياة عندما يصدر الحكم عليهما.

وكان فلوريس دي فريتاس وكامبو فلوريس قد اعتقلا في هايتي في نوفمبر 2015 ونقلا إلى الولايات المتحدة في أعقاب سلسلة من العمليات التي نسقتها إدارة مكافحة المخدرات الأميركية.

وقال ممثلو الإدعاء إن الرجلين خططا لاستخدام حظيرة طائرة الرئاسة في مطار فنزويلا لإرسال 800 كيلو جرام من الكوكايين إلى هندوراس لتهريبها إلى الولايات المتحدة.

وأضافوا أن تسجيلات الاجتماعات مع مرشدين من وكالة مكافحة المخدرات أظهرت أن الرجلين كانا يريدان المال لمواجهة المال الذي كانا يعتقدان أن الولايات المتحدة تقدمه للمعارضة قبل انتخابات الجمعية الوطنية التي جرت في فنزويلا في ديسمبر 2015. وخسر الحزب الاشتراكي بزعامة مادورو أغلبيته في البرلمان بعد الانتخابات.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *