زواج سوداناس

خبراء يدعون لإدراج سوق العملة ضمن الأنشطة الإرهابية


ارتفاع الدولار بالسوق السوداء - صرف - عملات - جنية

شارك الموضوع :

اعترف جهاز المغتربين أن تحويلات العاملين بالخارج خلال العام الجاري أقل من مليون دولار، وفيما دعا لمحاربة السوق الموازي للعملة، طالب خبير اقتصادي الدولة لإبرام اتفاقيات مع السعودية ومصر ودول الخليج لمحاربة تجار العملة السودانيين بأراضيهم باعتبارهم يقومون بأنشطة ضارة بالاقتصاد السوداني، وقطعوا أن نفوذ السوق الموازي للعملة أكبر من نفوذ بنك السودان، في وقت جزم فيه اقتصاديون بأن البلاد تعيش أمة اقتصادية طاحنة وطالبوا الدولة بوضع روشتة عاجلة لتخفيف وطأة رفع الدعم الأخيرة عن المواطن، واقترحوا إلغاء وظائف ومناصب غير مهمة بالحكومة كمناصب وزراء الدولة لتقليل الإنفاق الحكومي، بينما أكدوا أن جُل إيرادات الدولة من جيب المواطن.وشدد رئيس اللجنة الاقتصادية في الحوار الوطني إبراهيم أونور خلال ورشة اقتصادية أقامها حزب الأمة على ضرورة تكثيف الإجراءات الأمنية ووضع إستراتيجية لمحاربة السوق الموازي للعملة، و وصف أونور زيادة الحكومة للسعر الرسمي للدولار بالقرار «الكارثي»، وأكد أن الحكومة لن تستطيع أن تجاري السوق الموازي، وتخوف من أن يصل سعر الدولار لـ»40» جنيهاً بحلول العام 2019 . من جانبه طالب نائب رئيس حزب الأمة عبد الهادي إبراهيم الحكومة بإيقاف استيراد «200» سلعة ليست من الضروريات، وأكد أن قرار رفع الدولار الجمركي قرار خاطئ ، ووصفه بقرار «العدل الظالم» .

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو احمد

        غلبكم بقيتو تقولوا المغتربين ، مالهم ومال الاقتصاد المغتربين الواحد يتزل ويتهان برا وتلاحقو كمان، اقدروا على الفساد المستشري في الداخل السوداني، المغتربين ديل اي قرش بستحقوا شوفوا الخونة والمنافقين والمتذندقين المعاكم ديل، المغتربين عاملين ليهم ضرائب ورسوم من غير وجه حق وممكن الواحد الدولة ما تكون دفعت ليهو حق التطعيم ولا التعليم وتجوا تكوكوا المغتربين، مالهم المنافقين واكله الحرام والمخربين لمشروع الجزيرة واصحاب الاتفاقيات الازلالية والربوية والدهب والبترول دا الاقصاد ما حق التعبانين المغتربين

        الرد
      2. 2
        نبيل

        اذا اعاد الحرامية الاموال المنهوبة من ماليزيا ودبي لتم كبح جماح الدولار عينك في الفيل تطعن في ضله

        الرد
      3. 3
        حمد

        المغتربين اليطلعو روحكم ..مافى مغترب بديكم عرقوا وشقاه , هو سافر بالهين؟ ووويين رسوم تاشيرة الخروج؟؟ عالم ….

        الرد
      4. 4
        كديسة

        منو غيرهم شغال فى تجارة العملة , دى محاولات اخيرة للسطو على اموال السودانيين بالخارج
        بعد ان تم شفط كل شئ بالداخل ولن تفلح باذن الله

        الرد
      5. 5
        قرفان منكم

        المغتربين مستعدين يساهموا في حلول المشاكل الإقتصادية في البلد ولكن انصفوهم واجعلوهم يشعرون بالأمان في تحويل أموالهم .لكن بطريقة الاستعباط والاستهبال والغش سوف لا يحولون ولا مليم واحد عن طريق البنك.وشوفوا استيراد الكماليات وغير الضروريات والترهل الوظيفي الزائد عن الحد في الحكومة.

        الرد
      6. 6
        ود الحاج

        لينا لكم البلد لاحقننا في الغربة … الله يلحق؛ كل من ظلم عباد الله أو فسد أو ارتشى او ساعد على ظلم او فساد؛ مع أبي جهل…
        لا توجد استراتيجية أو خطة لمعالجة مشاكل البلد. اسهل الحلول المتاحة هي الجباية ..استفيدوا من تجارب العالم الخارجي ..كيف استقطبت الفلبين او لبنان تحويلات المغتربين.. المغترب هذا لا توفر الدولة علاج لاسرته في السودان.. امنحونا تأمين مثل الموظفين والعاملين في السودان بعد ان نسدد المبالغ التي يتم خصمها من المواطن بالداخل…المغترب هذا مجبر على ارسال اولاده لجامعة خاصة لان سياسة التعليم العالي ونظام الكوتة يحرم اولادنا من المنافسة العامة.. ابن المغترب هذا تخصم 10% من نسبته بججة انخفاض مستوى التعليم الذي ناله اقل من تعليم الشخت والشحم …في كل العالم يتم التركيز على 4 مواد اضافة الى 2 او 3 مواد…عدا تعليمنا الذي يثق كاهل الطالب ب16 مادة يدرس فيها الطالب الحمار المكادي والحمار الديراوي..
        سياستنا هي رزق اليوم باليوم ..اين كانت توقعاتكم لنتائج استفتاء الجنوب…اي خطط وضعت لما بعد الاستفتاء.. اعدم شاب للمتاجرة في العملة واليوم يتم تحريرها بالكامل واثبتت فشلها منذ الاسبوع الاول..
        اين حوافز المغتربين والتي كان من الممكن ان تحفزهم للتحويل عن طريق البنوك الرسمية..لماذا لا تمنح اعفاءات تتناسب طرديا مع مبلغ التحويل تبدأ من الشاسة 32 بوصة وتصل الى الشاحنة وفطع الاراضي…
        ألم تمنح الاعفاءات الجمركية لمنظمات خيرية كل بنيتها الاساسية هي ختم وورق مروس وتصديق تقف خلفه سخصية تافذة ..طبقوا الاعفاءات مرة واحة من اجل منفعة البلد ..مهما وضعتم من قوانين ستوجد الطرق التي يحول عبرها المغتربين ولو ارسلت للمستوردين في الصين ويتم الاستلام بالعملة المحلية في السودان…الله اكبر على كل فاسد ومرتشي وظالم… ونحن وهذه الفئة نلتقي يوم ( لمن الملك اليوم)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *