زواج سوداناس

نواب بجنوب السودان يطلبون وقف إنتاج النفط بسبب حصة الخرطوم


توقف حقلين وتراجع أنتاج نفط دولة جنوب السودان

شارك الموضوع :

اقترح نواب من جنوب السودان وقف انتاج النفط في البلاد بسبب ما وصفوه بـ “بالمساعدة المالية غير المناسبة” للسودان.

وأثناء مداولات بشأن الموازنة المالية للعام “2016 ـ 2017″، يوم الأربعاء قال أعضاء اللجنة المالية في البرلمان إن حكومة الخرطوم تستأثر بحصة كبيرة من عائدات النفط، مطالبين جوبا بإعادة النظر في استمرار الإنتاج.

وقال رئيس اللجنة المالية في البرلمان جوك ماكواك “إن اللجنة لاحظت بكل أسف أن السودان يأخذ 8.33% من إجمالي عائدات النفط، وجنوب السودان يحصل على 19.67% فقط من إجمالي هذه العائدات”.

ولفت ماكواك إلى أن ما تدفعه جوبا للخرطوم يأتي طبقاً لما هو منصوص عليه في اتفاق التعاون الموقع سبتمبر 2012 بين البلدين، وزاد “وذلك لأن حكومة جمهورية جنوب السودان مستمرة في تقديم المساعدة/ الترتيبات المالية الانتقالية المصممة بشكل غير مناسب، وعليه فإن اللجنة ترى أنه سيكون من الأفضل لجنوب السودان وقف انتاج النفط بدلا من الاستمرار في الترتيب الحالي مع السودان”.

وأوضح البرلماني أن جنوب السودان يواجه حاليا فجوة في الموارد تبلغ 47% في السنة المالية 2016/2017 المقترحة، منتقداً الحكومة التي ما زالت تقدم مساعدات مالية للسودان.. الدفع لحكومة الخرطوم يجب أن لا يتجاوز 30% من مستحقات نفط حنوب السودان الخام”.

وكانت حكومة جنوب السودان قد وافقت في العام 2012 على منح السودان 24 دولار للبرميل كرسوم لخطوط الأنابيب والرسوم الجمركية الأخرى.

يُشار أن حكومة جنوب السودان أوقفت إنتاج النفط لأول مرة في العام 2012 على خلفية اتهام الخرطوم “بسرقة” النفط الخام، لكن حكومة الخرطوم قالت إن مصادرة كميات من النفط كانت تعادل الرسوم الجمركية على استخدام خطوط الأنابيب.

سودان تريبيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        mazin

        اقفلوا الخط وسوقوا ناسكم الحايمين في السودان ديل

        الرد
      2. 2
        ameen

        حاقدين حقد شديد
        يعني علي وعلى اعدائي
        وانتو يا مواهيم عندك مصادر غير النفط
        اقفولوه اقفل نفسكم
        تباً لك علي عثمان
        انت السبب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *