زواج سوداناس

أرقام “مخيفة” عن العنف ضد النساء


صفع - ضرب عنف

شارك الموضوع :

تزامنا مع حملة عالمية جديدة تدعو إلى وقفة واحدة من أجل وقف الانتهاكات ضد النساء والفتيات، كشفت منظمة “أوكسفام” العالمية لأعمال الإغاثة عن أرقام مخيفة بشأن هذا الملف.

وأطلقت “أوكسفام” حملة بعنوان: “كفى: معا بإمكاننا إنهاء العنف ضد النساء والفتيات”، مشيرة إلى أن ثلث نساء العالم تتعرض لأعمال عنف في مرحلة ما من حياتهم.

وبدأت المنظمة حملتها في المغرب وإندونيسيا والهند وباكستان وغواتيمالا وجنوب إفريقيا وزامبيا،على أن تنضم أكثر من 30 بلدا إلى إليها لاحقا.

وتقول المنظمة إن العنف ضد النساء والفتيات لا يعرف حدودا جغرافية أو ثقافية، لكنها تشير إلى أن المهمشات بما في ذلك النساء والفتيات الفقيرات، هن الأكثر عرضة للعنف.

وحسب “أوكسفام”، تواجه النساء والفتيات العنف في جميع مراحل حياتهم، فقد تم تزويج أكثر من 700 مليون امرأة وهن في مرحلة الطفولة، فيما خضع 200 مليون لعمليات تشويه الأعضاء التناسلية، أغلبهن بعمر أقل من 5 سنوات.

وخلصت دراسة تشرف عليها المنظمة، إلى أن 30 في المئة من النساء يتعرضن لعنف الزوج (أو الشريك)، ما دفع المديرة التنفيذية لـ”أوكسفام” ويني بيانيما تقول: “في كل دقيقة من كل يوم، يدمر العنف حياة الملايين من النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم”.

واستعانت أوكسفام في حملتها بنماذج لنساء تعرضن لأنواع مختلفة من العنف الجسدي والنفسي والقانوني، من الدول التي بدأت بها الحملة.

وأوضحت بيانيما: “كان لمنظمات وحركات حقوق المرأة الباع الطويل في تحدي قبول وانتشار العنف ضد النساء والفتيات”، مشيرة إلى “حاجة ملحة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة”.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *