زواج سوداناس

حسبو يُوجِّه بالتوسع في التأمين الصحي للأسر الفقيرة


حسبو يوجه بالبدء فورا في تنفيذ الطريق القومي الغربي كوستى - قلى -الدويم

شارك الموضوع :

وصف نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، التأمين الصحي، بالاستراتيجية الأساسية لتنفيذ سياسة تمويل الصحة. ووجه بدعم صندوق التأمين الصحي وتأكيد إلزاميته على كل مؤسسات الدولة، وضرورة مراجعة صرف الدولة على القطاع الصحي.

جاء ذلك خلال لقائه، يوم السبت، بمكتبه في القصر الجمهوري، اللجنة الفنية لتنفيذ استراتيجية تمويل الصحة.

وقال وكيل وزارة الصحه الاتحاديه د.عصام الدين محمد عبدالله، في تصريحات صحفية، إن نائب رئيس وجه بالتوسع في تأمين الأسر الفقيرة في ميزانية العام 2017م، وذلك بدعم وزارة المالية لمليون أسرة جديدة وديوان الزكاة لـ300 ألف أسرة.

وأضاف أن نائب رئيس الجمهورية، وجَّه أيضاً بضرورة مراجعة صرف الدولة على الصحة، على أن يوجه الدعم للتأمين الصحي مع عمل دراسة لإمكانية توجيه دعم العلاج الموحد للتأمين الصحي.

تخصصات جديدة

صديق كشف سعي المجلس إلى إدخال تخصصات جديدة من أجل زيادة عدد التخصصات الطبية من 33 تخصصاً إلى 44،وأشار إلى إضافة تخصصات التمريض والمختبرات والقبالة، وغيرها من المجالات الطبية الأخرى، بجانب إنشاء عدد من المراكز للتدريب بالولايات

ودعا إلى إدخال العلاج المجاني ضمن منظومة التأمين الصحي، بغرض توحيد ماعون تلقي الأموال بغرض الاستفادة منها.

في منحى آخر، أكد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن استمرار الدولة في دعمها لمجلس التخصصات الطبية، وضرورة بناء قدرات الكادر البشري، وزيادة عدد المتدربين.

ودعا حسبو، خلال لقاء مع المجلس، إلى ضرورة إنشاء مراكز تدريب بالولايات لتحقيق العدالة في التنمية والخدمات الصحية مع توفير المعدات المطلوبة لخلق بيئة صحية مناسبة.

وأكد دعمه للصندوق العلمي، لجهة الاهتمام بالبحث وتبادل الخبرات مع الآخرين.

من ناحيته، قال الأمين العام لمجلس التخصصات الطبية الشيخ صديق، إن المجلس سعى إلى إدخال تخصصات جديدة من أجل زيادة عدد التخصصات الطبية من 33 تخصصاً إلى 44.

وأشار إلى إضافة تخصصات التمريض والمختبرات والقبالة، وغيرها من المجالات الطبية الأخرى، بجانب إنشاء عدد من المراكز للتدريب بالولايات، بهدف انتشار الأطباء في جميع المستشفيات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *