زواج سوداناس

الحكم بحبس أحمد عز يعيد تعاطف الجمهور معه


عز حاول إجهاض زينة ومحاميه يصفها بـ"الكومبارس"

شارك الموضوع :

سادت حالة من الغضب عدداً كبيراً من رواد مواقع التواصل الاجتماعية، بعد تأييد محكمة حكماً بحبس الفنان، أحمد عز، ثلاث سنوات في قضية سب وقذف الممثلة زينة، ورفضت معارضته على الحكم.

ويعود سبب دعوى السب والقذف التي أقامتها زينة إلى نشر محامية عز بياناً على صفحتها عبر “فيسبوك” نهاية عام 2014، جاء فيه عبارات غير لائقة بحق زينة، منها التشكيك بوجود علاقة بين زينة وآخرين، والمطالبة بإجراء تحليل بصمة وراثية، لمعرفة والد طفليها.

واللافت أنه وبعد التعاطف الشديد الذي لقيته زينة في قضية إثبات نسب توأميها، فإن الحكم بحبس عز قلب الموازين تماماً، واستطاع أن يجذب تعاطف الجمهور وحبهم. فأطلقوا على زينة لقب “الجبروت”، إذ لم تكتف فقط بإثبات نسب الطفلين عز الدين وزين الدين إليه، أو إلزامه بنفقة شهرية قدرها عشرون ألف جنيه مصري، بل حبسته.

وفي حال تنفيذ الحكم بشكل نهائي، سيفقد أحمد عز كل نجوميته، التي صنعها على مدار كل السنوات الماضية.

ونشبت أزمة نسب بين عز وزينة، وبعد صراع في المحاكم استمر لأكثر من عامين، تم الحكم بنسب توأميها له، وعلى الرغم من الحكم يصر عز على عدم الاعتراف بالولدين، إذ قدم التماساً إلى المحكمة لإعادة النظر في القضية.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *