ونقلت فرانس برس عن رئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود إن “الاتحاد ابلغ مستشاره القانوني بالبدء بالإجراءات القانونية لدى المحكمة الفدرالية لنقض قرار محكمة كاس الذي يقضي بالسماح للمنتخب السعودي بخوض مواجهة الاياب مع العراق على ارضه في التصفيات”.

ويلتقي المنتخب العراقي نظيره السعودي في 28 مارس المقبل ضمن مواجهات الإياب للمجموعة الآسيوية الثانية.

وكانت مباراة الذهاب قد أقيمت في كوالالمبور، الملعب المحايد الذي اختاره الاتحاد العراقي لمباراته البيتية، وفازت السعودية 2-1.

ويطالب الاتحاد العراقي نظيره السعودي اختيار ملعب محايد لمباراة الاياب من باب العدالة، بعدما اختار هو ماليزيا لاستضافة مباراة الذهاب في الوقت الذي يجد فيه الاتحاد السعودي أن تقام المباراة على ملاعبه بعد نجاحه بانتزاع قرار محكمة كاس لمصلحته.

يذكر أن العراق يواجه حظرا كرويا فرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، يمنع فيه الأخير إقامة المباريات في الملاعب العراقية بسبب الظروف الأمنية السائدة.

واختار الاتحاد العراقي العاصمة طهران مكانا لمباريات منتخبه البيتية في التصفيات المؤدية إلى مونديال روسيا 2018، في الوقت الذي لا يسمح فيه الاتحاد الآسيوي للمنتخبات والفرق السعودية باللعب في الأراضي الإيرانية في الوقت الحاضر والعكس أيضا بناء على طلب من الاتحاد السعودي عقب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

 

أبوظبي – سكاي نيوز عربية