زواج سوداناس

تنويم الأطفال بالمهدئات يعجل بوفاتهم ويعرضهم للإدمان



شارك الموضوع :

الاعتماد على الأقراص المهدئة أو المنومة أو أدوية الاسترخاء كوسيلة للنوم له مخاطر مرضية عديدة ولا يصرح بتناولها إلا تحت إشراف الطبيب سواء للأطفال أو الكبار على حد سواء.

ويشير إلى خطورة إعطاء الأطفال الصغار تحديدا أية أقراص منومة حتى ولو بجرعات بسيطة، فهذا الأمر من الممكن جدا أن يؤدى إلى إصابة الطفل بأزمات في التنفس واضطربات عنيفة في الجهاز العصبى والحركى تصل إلى الشلل والموت الفجائى فهذا السلوك يعجل بوفاة الأطفال ويجعل أجسامهم مستعدة لتقبل الإدمان في المستقبل.

ويوضح مخاطر الاعتماد على الأقراص المهدئة كونها تتعلق بآثار جانبية عديدة تضر بالكلى والكبد والأعصاب ودورة الدم ويزيد الأمر خطورة حال إعطائها للأطفال الصغار دون استشارة الطبيب، فأولياء الأمور الذين يلجئون إلى هذه الجريمة يعرضون حياة أطفالهم للموت والإصابة بالأمراض عند الكبار ويلقون بهم في براثن الإدمان.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *