زواج سوداناس

رئيس جنوب السودان يأمر بقتل أي جندي مغتصب



شارك الموضوع :

أكد رئيس جنوب السودان، سلفا كير، اليوم الاثنين، أنه ينبغي قتل الجنود الذين يغتصبون مدنيين، وذلك في مسعى لتهدئة المواطنين الذين أغضبتهم انتهاكات قوات الأمن ولتخفيف الغضب الدولي بشأن هذه الجرائم.
وقال كير خلال زيارة لبلدة ياي: “الذين يغتصبون السيدات والنساء يرتكبون أفعالا غير قانونية. هذه ليست سياسة الحكومة”.
وأضاف “أود من رئيس الأركان الجنرال بول مالونج ووزير الدفاع إبلاغي من الآن فصاعدا عن أي شيء من هذا القبيل (الاغتصاب). في مثل هذه الحالات سنقتل بالرصاص الشخص الذين يرتكب ذلك”.
وكانت الأمم المتحدة حذرت في ديسمبر/ كانون الأول من أن التوتر العرقي قد ينفجر ويتحول إلى إبادة جماعية.
وانزلق جنوب السودان في أتون حرب أهلية متقطعة بدأت عام 2013 عندما أقال سلفا كير المنتمي لقبيلة الدنكا نائبه رياك مشارك المنتمي لقبيلة النوير.
وتقول جماعات حقوقية ومراقبو الأمم المتحدة إن الجنود ارتكبوا جرائم اغتصاب جماعي بحق نساء استناداً على العرق. ولم يُبلغ إلا عن عدد قليل من جرائم الاغتصاب التي نفذها المتمردون.
وأثارت تقارير عن جرائم عنف جنسي مرت من دون عقاب التوتر بين حكومة جنوب السودان والمانحين الغربيين الذين يمولون معظم احتياجات البلاد الصحية والتعليمية وقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المؤلفة من 15 ألف جندي والتي تصل تكاليفها السنوية إلى مليار دولار.
ودفع الصراع أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى الفرار من منازلهم، وأبلغ عدد من النساء عن استهداف جنود لهن عندما يخرجن من مخيمات تابعة للأمم المتحدة بحثا عن غذاء أو حطب.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *