زواج سوداناس

مساعد الرئيس: الحرب بدارفور و”المنطقتين” انتهت



شارك الموضوع :

قال نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب م. “إبراهيم محمود حامد” مساعد الرئيس: إن الحرب في إقليم دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق قد انتهت عملياً، وإن الحكومة تتطلع لمستقبل مشرق للسودان وأبنائه.
وشدد “حامد” خلال مخاطبته المؤتمر التنشيطي لشعبة أساس الحارة (43) بمنطقة الثورة بأم درمان، على سعي الحكومة لتوفير خدمات الأمن والتعليم والصحة والمياه النظيفة وموارد العمل والرزق لكل أبناء الشعب السوداني دون الالتفات لأحد يدعي تمثيله للشعب من خارج حدود الوطن. وأوضح أنه بعد رفض حاملي السلاح في المنطقتين إيصال المساعدات الإنسانية للمواطنين هناك، وبشهادة المبعوث الأمريكي للسودان، اتضح أنهم يبحثون عن مصالحهم الذاتية ولا يأبهون أو يهتمون بقضايا وهموم المواطنين بالمنطقتين. وقال “حامد “: بفضل صمود الشعب السوداني وعضوية المؤتمر الوطني المنتشرة في ربوع السودان صمدت الإنقاذ لـ (27) عاماً، ضد العقوبات الظالمة وإشعال الحروب والفتن”.
ومن جهته، قال نائب رئيس الحزب بولاية الخرطوم “محمد حاتم سليمان”: إن الحزب وبعد نجاح مبادرة رئيس الجمهورية للحوار الوطني والمجتمعي أصبح همه الأساسي وقضيته الأولى دفع الأمة نحو زيادة الإنتاج والإنتاجية. وشدد “سلمان” خلال مخاطبته المؤتمر، على أن قضية المؤتمر الوطني الثانية هي مناقشة دور عضويته في إنفاذ مخرجات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية ومناقشة موقف تنفيذ وثيقة إصلاح وتطوير الحزب وموقف تنفيذ البرنامج الانتخابي حتى يتهيأ الحزب للمرحلة القادمة واستقبال حكومة الوفاق الوطني.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شرف

        يا ريت لو تتوحد كل الاحزاب في تلاته احزاب فقط الوطني والشعبي وحزب الاصلاح يبقوا حزب واحد يعني يرجعوا لبعض وكذلك الامه والاحزاب المنشقه منها وكذلك حزب الميرغني وبقيه المنشقين منه و كل الاحزاب الصغيره تندمج تحت لواء هذه الاحزاب الثلاثه وتكون هناك انتخابات دوريه يترشح منها اي من هذه الاحزاب لرئاسة البلد كل اربع سنوات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *