زواج سوداناس

حركة التمرد بجنوب السودان تنفي شائعات استبدال قائدها مشار



شارك الموضوع :

نفى مسؤول في حركة التمرد الرئيسية في جنوب السودان التي يقودها نائب الرئيس السابق رياك مشار مزاعم أشارت أن الحركة تجري ترتيبات لإقالة زعيمها مشار وانتخاب رئيس جديد.
وقال مصدر معارض طلب الكشف عن هويته لـ(سودان تربيون) الثلاثاء، إن قيادة الفصيل المعارض في مقر باجاك من المقرر أن نتتخب زعيماً جديداً ليحل محل مشار.

وأشار المصدر إلى أن وجود مشار في جوهانسبرج يعقّد عملية صنع القرار، مشددا على أنه لا يمكنه الاستمرار في إدارة الحركة عن بعد من جنوب أفريقيا.

لكن مسؤولا في المعارضة نفى هذه المزاعم ووصفها بـ”الشائعات والدعايات المغرضة”، مشيرا بأصابع الاتهام إلى حكومة جوبا، قائلا إنها وراء فبركة مثل هذه الأخبار التي لا أساس لها.

وقال نائب ممثل حركة مشار في تنزانيا بيتر أويويو “إن حكومة جوبا وراء هذه الدعاية الخبيثة والتي لا أساس لها، وهذه ليست هي المرة الأولى للنظام الفاشي في جوبا لصنع الأكاذيب بقصد إثارة البلبلة وعدم الثقة داخل قيادة الحركة الشعبية تحت قيادة مشار”.

وأضاف أويويو في تصريحات لـ “سودان تربيون” الثلاثاء “أريد أن أؤكد وأطمأن جميع رفاقنا وكل مواطني جنوب السودان في الداخل والخارج أننا نقف خلف قيادة رئيسنا رياك مشار”.

ولفت مسؤول التمرد إلى أن حركة المعارضة المسلحة تحت قيادة مشار لديها دعم كبير داخل البلاد وخارجها على حد سواء، محذرا من أن “أي محاولة لتهميش مشار وإبعاده من شؤون البلاد لن يتحقق السلام أبدا”.

ودعا أويويو الاتحاد الأفريقي ودول الترويكا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للعمل من أجل عملية سياسية لإحياء اتفاق أغسطس 2015 لمنع مزيد من سفك الدماء ووضع حد لمعاناة الشعب.

ويتواجد مشار حالياً في جنوب أفريقيا منذ أكتوبر 2016. وفي نوفمبر من نفس العام حاول الوصول إلى باجاك بالقرب من الحدود الاثيوبية، لكن السلطات السودانية والإثيوبية منعته من دخول أراضيها تمشيا مع قرار إقليمي لمنع استئناف الأعمال العدائية في الدولة الوليدة.

سودان تريبون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *