زواج سوداناس

7 خطوات للتعامل الصحى مع الأبناء بعد الانفصال عن والده



شارك الموضوع :

أرسلت نرمين يوسف، أحد القراء، قائلة: “أنا منفصلة وأولادى يعيشون بعض الأيام معى وأخرى عند والدهم، ولكن الأب غير مسئول بكل المعانى لا يعرف معنى تحمل المسئولية أو تقويم الأولاد وهذا هو سبب المشكلة الرئيسى”.

وأضافت القارئة: “ابنى يبلغ من العمر 17 سنة فى الصف الثانى الثانوى أى فى مرحلة المراهقة متمرد لأبعد الحدود ولا يريد أن يتحمل أى مسئولية على عاتقه وبالأخص مسئولية الدراسة بمعنى أنه لا يحب الذهاب للمدرسة وأيضًا لا يحب الذهاب للدروس وعدم المذاكرة رغم أنه ذكى باعتراف المدرسين، من المعروف أن غياب دور الأب يعظم من حجم المشكلة ولكنى دائمة التواصل معه بخصوص الأولاد ولكن دون جدوى لدرجة أنى جعلت مدرسين المدرسة يتواصلون معه أيضًا ولكن دون جدوى، كيف أتعامل مع ابنى لأعيده إلى الطريق السليم؟

تجيب على هذا التساؤل الدكتورة نبيلة السعدى، أخصائية التواصل الاجتماعى بالمركز المصرى للاستشارات الأسرية والزوجية، وتقول، لابد أن تقوم الأم بعدة خطوات، وهى:

1. التحدث مع الأب من جانب الخوف على الأبناء وأنه ليس لهم ذنب فى الخلافات التى تحدث بينهما، حتى لو كان الأب فاقدًا للمسئولية يبقى لديه مستقبل أبنائه هو رقم 1 فى حياته، لذلك التحدث بأسلوب مناسب لشخصية الأب سيحدث معه فرق كبير.

2. وضع خريطة للتعامل مع الابن يقوم بتنفيذها الأب والأم معًا.

3. الأم التى فقدت زوجها سواء بالوفاة أو الانفصال عليها أن يكون لديها طريقة خاصة للتواصل مع أبنائها الاستماع إليهم، حتى لو كان طريقة كلامهم معها هو انتقاد لقرار الانفصال الذى قاموا باتخاذه دون النظر إلى أبنائهم.

4. تشعر الأم ابنها بأن له كيان مستقل وهى تعتمد عليه فى حياتها، تجعله يتخذ بعض القرارات الخاصة بحياته ليتعلم تحمل المسئولية من وراء هذه القرارات سواء بالخطأ أو الصواب، بحيث يحدث ذلك تحت مراقبتها غير المباشرة له.

5. بالنسبة لهذه الحالة وأنه لا يرغب فى الذهاب للمدرسة، على الأم التحدث معه أولاً للتعرف على أسبابه من المحتمل أن يكون هناك مشكلة مع زملائه أو أحد المدرسين هى السبب فى اتخاذه قرار عدم الذهاب للمدرسة.

6. التحدث معه بطريقة الهدايا على قدر العمل، بحيث تقوم الأم بتنفيذ رغباته على قدر نجاحه وتنفيذه لكل ما يرغب فيه الأم والأب، حتى يعرف أن لكل شىء مقابل فى الحياة وأن كل فعل جيد يقوم به سيكون مقابله تنفيذ لإحدى رغباته التى يتمناها، وبهذه الطريقة يتشجع على الذهاب للمدرسة والمذاكرة والنجاح حتى تحققى له ما يرغب فيه سواء السفر مع الأصدقاء أو الذهاب إلى مكان ما وهكذا.

7. عدم ذكر السلبيات الخاصة بالأب أمام أبنائه، لأن دائمًا تقدم الأم سلبيات الأب أمام أبنائه فى حالة تقصيره فى أدائه لوجباته حتى يكون الابن سوى نفسيًا.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *