زواج سوداناس

قرارات مرتقبة بالخرطوم لضبط الوجود الأجنبي



شارك الموضوع :

أعلن مسؤول بارز في حكومة ولاية الخرطوم، أن الولاية بصدد إصدار قرارات وصفها بالمهمة لضبط الوجود الأجنبي وحصر الأجانب فيها، بجانب إصدار مراسيم مؤقتة وسن عقوبات رادعة للمخالفين والأجانب غير الشرعيين ومراقبة الأجانب وحركتهم داخل الأحياء.

وناقش اجتماع آلية الوجود الأجنبي بالولاية، يوم الخميس، آليات لضبط وحصر الوجود الأجنبي عبر عدد من المحاور.

وقال مسؤول الوجود الأجنبي بالخرطوم الرضي سعد حامد المعتمد برئاسة الولاية الخرطوم، مخاطباً اجتماع الآلية، إن للولاية عدداً من الآليات والمحاور لضبط الوجود الأجنبي وحصره.

وأوضح أن من بين هذه الآليات والمحاور تسجيل الأجانب بالأحياء عبر اللجان الشعبية والمجتمعية بالاستفادة من برنامج الحي النموذجي، وعدم استئجار أي منزل لأجنبي إلا بالرجوع للجنة الشعبية بالحي وكذلك استئجار الشقق المفروشة، بجانب تسجيل وحصر الأجانب بالمؤسسات الحكومية والخاصة وذلك عبر الخدمة الوطنية.

وأكد الرضي عدم السماح لأي أجنبي بالعلاج المجاني ما لم يُبرز بطاقة تأمين صحي أو يدفع كلفة العلاج.

وشدد على أن الولاية بدأت في ضبط المداخل وعدم إقامة معسكرات للأجانب بأراضيها.

قرارات مهمة

مسؤول الوجود الأجنبي بالخرطوم يقول أن حركة الهجرة لا تتوقف والولاية تأخذ النسبة الأكبر من الأجانب وذلك لتوافر فرص العمل والخدمات،ويقول أن أي أجنبي يدخل بصورة غير شرعية يشكل مصدر قلق للجهات الرسمية
“وأشار الرضي إلى أن الولاية بصدد إصدار قرارات مهمة تعزز ضبط الوجود الأجنبي وحصر الأجانب بالولاية، بجانب مراسيم مؤقتة وسن عقوبات رادعة للمخالفين والأجانب غير الشرعيين ومراقبة بسط الأمن الشامل للأجانب وحركتهم داخل الأحياء.

ولفت إلى عقد اتفاقات وتنسيق مع سفارات بعض الدول عبر مجلس الوجود الأجنبي الاتحادي برئاسة نائب رئيس الجمهورية.

وأوضح الرضي أن الولاية لا بد أن تستفيد من الوجود الأجنبي المقنن وقدراته، وقال إن الولاية ستعمل على التحديث المستمر لبيانات الأجانب لمعرفة حجمهم وسلبياتهم وإيجابياتهم.

وأوضح أن حركة الهجرة لا تتوقف والولاية تأخذ النسبة الأكبر من الأجانب وذلك لتوافر فرص العمل والخدمات، معتبراً أي أجنبي دخل بصورة غير شرعية مصدر قلق للجهات الرسمية بالولاية.

وأكد الرضي أن آلية ضبط الوجود الأجنبي على مستوى ولاية الخرطوم لديها القدرة لحسم وضبط الأجانب وذلك عبر آليات متعددة ومشاركة الخدمة الوطنية والشرطة الشعبية والدفاع الشعبي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود دكوك

        هل تكون البطيخة حمراء أو كسابقتها تبش أخضر اللون. ..

        الرد
      2. 2
        ود بحري

        أول حاجة أوقفوا منح الجنسية والجوز للسوريين واليمنيين وبعد داك احصروا الوجود الأجنبي يا افاكين ويا منافقين

        الرد
      3. 3
        عثمان

        على الدولة ان تستفيد من وجود الاجانب في البلاد وذلك عبر القنوات التالية مقابل مبلغ يتم تحديده من قبل الجهات ذات الاختصاص و ان لا يتم الموافقة على اي معاملة الا بعد اجراء الفحص الطبي في مستشفى او مركز حكومي :
        1- اجراء الفحص الطبي للتأكد من الامراض المعدية بمبلغ ( …. )
        2- استخراج بطاقة اجنبي بمبلغ ( ….. )
        3- تجديد بطاقة الاجنبي كل 6 اشهر بمبلغ ( ….. )
        4- لا يحق له العمل بدون تصريح من الجهة ذات الاختصاص والتصريح يجدد كل 6 اشهر بمبلغ ( …… )
        5- في حال ايجار اي موقع للعمل أن يكون باسم سوداني ليكون مسؤولا امام القضاء في حالة ارتكاب اي مخالفة
        6- ان يكون موقع العمل مرخص مقابل مبلغ ( ….. ) سنوياً ( يشمل المقيم و السوداني )
        7- استخراج تأمين طبي بمبلغ ( ….. )
        8- ان لا يكون العلاج مجاناً في المستشفيات
        9- لا يحق له قيادة مركبة عامة ( بص – تاكسي – حافلة – ركشة ) الا بموافقة من المرور مقابل استخراج كرت مزاولة مهنة بمبلغ ( …. ) يجدد كل 6 اشهر

        هذه كلها قنوات يمكن للدولة ان تستفيد منها في زيادة الدخل و في تقنين الوجود الاجنبي .

        الرد
      4. 4
        احمد التوم الجزولي

        هذا قرار صائب ولازم يطبق علي جميع الاجانب وبالاخص المصريين والسوريين وليس علي الجنوبيين فقط.
        وارجوا عدم اعطاء الجواز والجنسية لاي اجنبي ومحاسبة اي مسؤول يمنح الوثائق الوطنية

        الرد
      5. 5
        السودان للسودانين

        يجب حصرهم بجميع ولايات السودان الشمالي
        خصوصا لاجئ جنوب السودان
        الدولة تركتهم يسرحون ويمرحون في بلاد
        عند انفصالهم قالو عنها جحيم
        لماذا نترك الجنوبيين في ارضنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *