زواج سوداناس

الأمم المتحدة: إرتفاع قياسي في أعداد النازحين بجنوب السودان



شارك الموضوع :

أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنها رصدت ارتفاعاً قياسياً في أعداد اللاجئين والنازحين بجمهورية جنوب السودان منذ اندلاع الصراع الداخلي عام 2013 وحتى مطلع شهر فبراير الجاري، وقالت إن التعامل مع هذه الأزمة داخل جنوب السودان وفي دول الجوار سيتطلب هذا العام جمع حوالي 782 مليون دولار، في حين أن المفوضية لم تتلق سوى 33 بالمئة من المبالغ التي كانت مخصصة للتعامل مع الأزمة العام الماضي والمقدرة بحوالي 649 مليون دولار.

وقال المتحدث الاعلامي باسم المفوضية، وليام سبيندلر، في تصريح للإعلاميين المعتمدين لدى الأمم المتحدة في جنيف أمس إن عدد من اجبروا على مغادرة جمهورية جنوب السودان قد تجاوز مليوناً ونصف المليون نسمة، موضحاً أن الصراع قد افضى أيضاً الى نزوح اكثر من مليون نسمة داخل حدود البلاد. وأضاف حسب وكالة الأنباء الكويتية أن هذه الأرقام المثيرة للقلق تضع ازمة دولة جنوب السودان في المرتبة الثالثة في قائمة أزمات اللاجئين والنازحين بعد كل من سوريا وافغانستان ما يدعو الى مطالبة جميع الأطراف المعنية بالصراع في جنوب السودان بضرورة السعي نحو حل سلمي مستدام وسريع كي لا تتفاقم المعاناة الانسانية اكثر مما هي الآن.

وأشار سبيندلر إلى أن الآلاف من رعايا جنوب السودان يواصلون الفرار بشكل يومي إلى دول الجوار وينتشرون في يوغندا واثيوبيا وكينيا وجمهوريتي الكونغو الديمقراطية ووسط افريقيا وايضا الى الجارة الشمالية السودان وجميعها من الدول محدودة الموارد. واضاف أن أكثر من 60 بالمئة من كل هؤلاء النازحين واللاجئين هم من الأطفال ونسبة كبيرة منهم وصلت إلى مستويات مقلقة من سوء التغذية، فضلاً عن تعرض النازحين واللاجئين الى الخطف والعنف الجنسي والتهديد بالقتل وغيرها من المخاطر.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *