زواج سوداناس

وثائق تكشف تعيين رياك مشار لام أكول نائباً استقالة الرجل الثاني في الجيش الشعبي بسبب الانتهاكات العرقية



شارك الموضوع :

أعلن نائب رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي في جنوب السودان ،ورئيس قطاع الخدمات اللوجيستية الجنرال توماس سيريلو سواكا، أمس، استقالته من منصبه، وإتهم حكومة جوبا بتنفيذ أجندة قبلية وارتكاب قواتها انتهاكات ضد المدنيين، فضلاً عن زيادة المحاباة العرقية داخل الجيش،بينما كشفت وثائق رسمية مسربة عن المعارضة المسلحة في دولة الجنوب بقيادة رياك مشار عن تعيين الدكتور لام اكول أجاوين نائباً لمشار وإعفاء هنري أونوار من منصبه.

وكشفت مصادر رفيعة في جوبا لـ “الصيحة” عن اجتماع ثلاثي ضم الرئيس سلفاكير ميارديت ورئيس هيئة الأركان الجنرال بول مالونق وضابط رفيع في الجيش الشعبي لاعتقال وزير الأمن الفريق مابوتو مأمور.واتهم سيريليو المُنحدر من قبيلة الباريا إحدى قبائل الاستوائية التي ينتمي إليها أيضاً نائب الرئيس جيمس وانى ايغا في “بيان” من ستة صفحات إذاعة من “نيروبي” اتهم سلفاكير وفول مالونق بتدبير اختراقات إنسانية وأمنية لتغويض اتفاقية السلام الموقعة فى أغسطس من العام الماضي وقال: “إن الرئيس سلفاكير وقادة الجيش الشعبي خططوا بشكل مدروس لإعاقة تنفيذ اتفاقية السلام من أجل إنفاذ أجندة مجلس أعيان الدينكا الرامية إلى التطهير العرقي بدولة الجنوب”.

وشدد على أنه وفقاً لهذه الظروف لن يتمكن من الاستمرار في الحكومة بأن يكون جزءاً من هذه الآلية التي تدمِّر الوطن- على حسب وصفه.ولم يحدد سيريليو بعد إذا كان سيعود إلى جوبا أم أنه سينضم للمعارضة بقيادة رياك مشار، وقال في بيانه إن الحكومة يسطر عليها أبناء الدينكا وأن الجيش الشعبي تحول إلى مليشيا قبلية تستهدف أبناء القبائل الذين لا ينتمون إلى الدينكا.

وشدَّد على أن الرئيس سلفاكير ومجلس أعيان لدينكا أصبحوا هم الحكومة الحقيقية بالجنوب ويعملون على تحويل الجيش الشعبي والقوات النظامية الأخرى إلى مليشيا قبلية باطشة.

الى ذلك كشفت وثائق رسمية مسربة عن المعارضة المسلحة في دولة الجنوب بقيادة رياك مشار عن تعيين الدكتور لام اكول أجاوين نائباً لمشار وإعفاء هنري أونوار من منصبه. وأوضحت الوثيقة التي حملت ديباجة المعارضة وختم وتوقيع مشار أنه بناء على دستور المعارضة ومخرجات المكتب السياسى بتاريخ 23 سبتمبر 2016 الخاص بتعيين الأجسام السياسية للمعارضة أصدر قائد المعارضة والقائد العام للقوات المسلحة الدكتور رياك مشار قراراً بإعفاء هنري ال أونوار من منصبه نائباً للقائد العام اعتباراً من 9 فبراير 2017، وصدرت وثيقة أخرى حملت نفس التوصيف والتوقيع والختم أعلنت أن مشار عيَّن الدكتور لام أكول أجاوين نائباً له في المعارضة. هذا ولم ينف أو يثبت لام أكول صحة الوثائق والخبر من عدمه.

ترجمة : إنصاف العوض
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        السودان هو كلووووو حق الدينكا وما بالكم بالجنوب فهو جنوبنا نحن فنقبل بالاخرين وفق عاداتنا وتقاليدنا ومعتقداتنا النبيلة من أراد فليعش معنا بسلام ومن له فهم اخر بكرة بيسلموه لنا وسوف يصرخ كالسكالاى

        الرد
      2. 2
        عف اللسان

        أنجلينا إنتي حية لسع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *