زواج سوداناس

تجار: ركود في اسعار العقارات بالخرطوم.. وصفوا الأسعار بالوهمية


السودان

شارك الموضوع :

يشهد سوق العقارات بالخرطوم ركوداً هذه الأيام وارتفاعاً في الأسعار، رغم التوقعات بانتعاشه خاصة بعد القرارات الأمريكية برفع العقوبات عن السودان الأمرالذي يشجع على الاستثمار فيها وانخفاض سعر الدولار في السوق الموازي ولكن شيئاً من هذا لم يحدث.
وعزا السماسرة الذين تحدثوا لـ(السوداني) هذا الركود لتذبذب أسعار الدولار هذه الأيام الأمر الذي أدى لتخوف التجار من البيع أو الشراء لافتاً لانخفاض أسعار بعض العقارات بأطراف العاصمة .

ووصف التاجر صلاح الوافي لـ(السوداني) أسعار العقارات السائدة آنياً بالسوق بالوهمية وغير الحقيقية فسعر القطعة الفاضية في منطقة الأندلس بضواحي الكلاكلة بـ(750)ألف اي ما يعادل سعر شقة بلندن ..! مشيراً إلى أن سوق العقارات يشهد ركوداً كبيراً بسبب قلة السيولة نافياً تأثير قرار رفع العقوبات الأمريكية عن السودان على سوق العقارات حتى الآن، مؤكداً ارتفاع أسعارالعقارات حيث ارتفع سعر القطعة بمنطقة الأندلس مربع 25 من (75ــ110)ألف جنيه ومربع 2 ارتفع سعره من (600ــ750)ألف جنيه، وسعر القطعة بمنطقة أبوآدم مربع 6ارتفعت من (770 ) ألف جنيه إلى ــ (مليون ومائتي جنيه) ومنطقة جبرة جنوب مربع 16 ارتفع من (950) إلى مليون ومائتين)،أما المناطق الطرفية فقد انخفضت أسعارها بشكل كبير كمنطقة الوادي الأخضر من (45ــ20) ألف جنيه، الخوجلاب من (22ــ 10) آلاف جنيه.

في ذات السياق قال السمسارالرباطابي، إن رفع العقوبات عن السودان لم يؤثر على سوق العقارات (الحال نفس الحال القديم إن لم يكن أسوأ) بسبب الركود الذي يشهده السوق منذ فترة طويلة بسبب تذبذب أسعار الدولار وعن الأسعار قال سعر القطعة بمناطق الأندلس يتراوح سعرها مابين (85ــ مليون جنيه) حسب المربع ومميزات القطعة ،مشيراً إلى أن معظم الذين يأتون لسوق العقارات يكون هدفهم الايجار وليس الشراء فهنالك ارتفاع كبير وطلب على الايجار بسبب دخول كميات كبيرة من الوافدين من الخارج خاصة الاثيوبيين ومواطني جنوب السودان بالإضافة للسوريين هذا الوضع أدى لارتفاع جنوني في أسعار إيجارات المنازل وتتراوح اسعار الإيجار بمنطقة الكلاكلة مابين ( 800) ج إلى (4) آلاف جنيه على حسب موقع المنزل ومميزاته.

وعلى النقيض من سابقيه قال صاحب محل عقارات العمدة، أسامة الضوالعمدة إن سوق العقارات يشهد حراكآ كبيرآ هذه الايام بسبب انخفاض اسعار الدولار واتجاه المغتربين في الخارج للشراء ، مؤكدآ ارتفاع أسعارالإيجارات بسبب كثافة الاجانب الوافدين من الخارج وقال العمدة ان انجح استثمار بعد الدولار هو العقار ولايمكن ان تخسر فيه ابداً لان اسعار العقار في ارتفاع دائم ، اما الدولار فاسعاره متذبذبة (يوم في النازل ويوم في الطالع وغير مضمون)، لذلك اتجهت معظم الاسر غير المنتجة لشراء العقار واستثماره في الايجار ليدر عليها مبالغ محترمة تعينها في المعيشة، مؤكدا ارتفاع اسعار العقارات حيث ارتفع سعرالقطعة بمنطقة اللاماب مربع واحد من (650ــ800)الف جنيه وسعر القطعة بمجمع غزة شرق اللاماب ارتفعت من ( 650ــ700) ألف ج وسعرالقطعة بالتركي (جنوب غرب الكلالكلة) مربع 17 ارتفعت من (350ــ700) ألف جنيه والاندلس مربع 8ارتفعت من (170ــ280) ألف ومنطقة جبرة مربع 19ارتفعت من (900 ) ألف جنيه إلى (مليون) جنيه، لافتا الى أن الأسعارقابلة للتفاوض وليست نهائية .

تقرير :نزار عباس
السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Sudani

        اهل الراي يفتونا هل الاسعار دي حقيقية

        ولو في واحد عندو فكرة عن اسعار الاراضي يمدنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *