زواج سوداناس

ميلانيا ترامب تكسر رسميات البيت الأبيض



شارك الموضوع :

يبدو أن سيدة أمريكا الأأولى ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ستحتاج كثيرا من الوقت لكي تعي وتعلم قدر وأهمية البروتوكولات والمقابلات الرسمية التي يجب أن تحضرها وتلتزم بها.

ميلانيا كسرت تقليدا أساسيا في الزيارات الرئاسية التي يقوم بها زعماء العالم إلى واشنطن، خلال الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وزوجته آكي آبي، إلى العاصمة الأمريكية.. حيث لاحظ الجميع خلال الجولات التي قامت بها سيدة اليابان الأولى في واشنطن، غياب نظيرتها الأمريكية ميلانيا ترامب، في كسر لأعراف الزيارات الرئاسية.

زوجة السفير الياباني هي التي رافقت آكي آبي، في زيارتها إلى جامعة محلية في واشنطن، بدلا من ميلانيا ترامب، حسبما نقلت وكالة أنباء “رويترز” عن مسئول بسفارة اليابان في الولايات المتحدة.

ميلانيا التقت مع نظيرتها اليابانية فقط في فلوريدا، ولكنها لم ترافقها إلى العاصمة الأمريكية كما جرت الأعراف الرئاسية.. ويعد هذا الأمر خروجا عن الزيارات السابقة لآكي آبي إلى واشنطن، ففي عام2007 قامت بجولة مع لورا بوش إلى منزل جورج واشنطن في ماونت فيرنون، وفي2015 قامت بزيارة قصيرة مع ميشيل أوباما إلى مدرسة ابتدائية في شمال فرجينيا.

هذا الخروج عن المألوف، والذي يأتي بعد ثلاثة أسابيع من تولي زوجها دونالد ترامب الرئاسة، إشارة أخرى على أن ميلانيا ترامب ربما لديها تصورات أخرى بشأن دور السيدة الأولى.

يذكر أن ميلانيا ترامب، آثرت البقاء في نيويورك في الوقت الحالي حتى ينتهي ابنها من عامه الدراسي، ومن غير الواضح ما إذا كانت ستقوم بدور بارز في الأحداث الاجتماعية في البيت الأبيض، بما يشمل مرافقة السيدات خلال زيارتهن إلى العاصمة.

جولولي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *