زواج سوداناس

البشير يشهد تخريج ألفي شاب ضمن مشروعات الاستقرار


البشير يبشر

شارك الموضوع :

شهد الرئيس السوداني عمر البشير، راعي شباب السودان، تخريج أكثر من ألفي شاب وشابة من مشروعات استقرار الشباب، بجانب عقد زواج 1000 شاب وشابة، وذلك ضمن فعاليات المشروع الشبابي للبناء الوطني في ولاية البحر الأحمر.

وكان البشير قد بدأ زيارة إلى حاضرة البحر الأحمر بورتسودان، الأربعاء، لحضور ختام مهرجان السياحة والتسوق، ورافق رئيس الجمهورية عدد كبير من الوزراء ووزراء الدولة وقيادات العمل الشبابي، على رأسهم رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني شوقار بشار.

وامتدح المدير التنفيذي لصندوق إعمار شرق السودان أبوعبيدة محمد دج، الشراكة الذكية التي مهرت مع اتحاد الشباب منذ خمس سنوات، مُبيناً أنها بدأت من خلال تدريب خمسة آلاف من شباب شرق السودان بالولايات الثلاث على المهارات المهنية والحرفية.

وأوضح دج أن الشراكة مع اتحاد الشباب مضت بقوة ليتم تخريج أكثر من خمسة آلاف شاب وشابة ضمن المشروع الشبابي للبناء الوطني، ليرتفع العدد خلال سنوات قلائل من الشراكة إلى عشرة آلاف شاب وشابة، يمتلكون مهناً وحرفاً تكافح الفقر والبطالة.

الشراكات الشبابية

وأضاف “نُحيي الشراكات مع اتحاد الشباب ونؤكد استمرارها وصولاً لإكمال كل المشروعات والبرامج المتعلقة برفع قدرات الشباب خاصة في شرق السودان”.

ونبَّه دج إلى أن الشباب هم الفئة الأكثر قدرة على إحداث التغيير والتنمية، كاشفاً عن اكتمال تشييد أربع مدارس فنية في البحر الأحمر في إطار توطين التعليم التقاني والتقني، فضلاً عن العزم على تشييد الجامعة التقانية في البحر الأحمر خلال المستقبل القريب.

إلى ذلك، امتدح رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني د. شوقار بشار، اهتمام رئيس الجمهورية راعي الشباب، بكل المشروعات والبرامج التي ظل يطلقه الاتحاد الوطني للسوداني في مجالات التشغيل والتمويل واستقرار الشباب.

وتابع “نشكر رئيس الجمهورية، وهو يشاركنا اليوم تدشين فعاليات المشروع الشبابي للبناء الوطني بالبحر الأحمر مما يؤكد حرصه الشخصي على مناشط الشباب”.

وباهى بشار بأن معظم وزراء وقيادات حكومة ولاية البحر الأحمر من الشباب. وعدَّ ذلك محمدة تؤكد قدرة الشباب على العطاء ودفع المبادرات، حفزاً للمشروعات الوطنية وتحريك قطاع الإنتاج الكلي.

مكافحة البطالة

وأثنى رئيس اتحاد الشباب على الشراكة الذكية مع صندوق إعمار شرق السودان، التي أثمرت على تخريج العديد من الشباب في مجالات التدريب المهني والحرفي، في إطار خطة مكافحة البطالة والفقر وفتح أبواب العمل الحر.

وأشاد بالشراكة الذكية والنوعية ما بين اتحاد الشباب ووزارة الرعاية وديوان الزكاة الاتحادي، في مجالات مشروع إحصان الشباب التي تقطف ثمارها اليوم بزواج 1000 شاب وشابة ضمن فعاليات المشروع الشبابي للبناء الوطني.

وكشف عن خطة لافتتاح المؤسسة الشابية للتمويل الأصغر في خمس ولايات من جملة كل الولايات التي شهدت التدشين مع وصول العمل لمراحل متقدمة، مُطالباً بضرورة إكمال إجراءات فتح بنك الشباب، الأمر الذي يساعد في تمويل وتسويق مشروعات استقرار الشباب.

وأعلن شوقار جاهزية شباب السودان لتنفيذ أي توجيهات تصدر من قيادة الدولة دفعاً للإنتاج والإنتاجية والارتقاء بالاقتصاد الوطني وخدمة للمجتمع السوداني في مختلف المجالات خاصة الخدمية والصحية، لافتاً إلى أن المشروع الشبابي للبناء الوطني قد عم كل محليات وولايات السودان.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *