زواج سوداناس

“إيقاد” تطالب الحركة الشعبية بقبول المبادرة الأميركية



شارك الموضوع :

طالبت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيقاد)، الإثنين، الحركة الشعبية – قطاع الشمال لقبول، المبادرة الأميركية الخاصة بإيصال المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالحرب في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، مشيدة بموقف الحكومة السودانية بقبول المبادرة.

وبحث مساعد الرئيس السوداني م. إبراهيم محمود مع سفير الإيقاد بالخرطوم ليسان يوهانس، ترتيبات زيارة رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي، المقررة للخرطوم خلال الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل، وما يتم خلالها من لقاءات واجتماعات، في إطار اللقاءات التي تجريها الآلية الأفريقية مع الحكومة وأطراف المعارضة والشركاء الدوليين، المعنيين والمهتمين بعملية السلام في السودان.

وأعرب يوهانس عن ترحيبه وإشادته بقبول الحكومة السودانية بالمبادرة الأميركية الخاصة بإيصال المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالحرب في المنطقتين.

ودعا الحركة الشعبية قطاع الشمال إلى المسارعة بالقبول بالمبادرة الأميركية للحد من معاناة المواطن في المنطقتين جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وعلى صعيد آخر، التقى مساعد الرئيس محمود وفد مؤسسة بيرهوف ميرفي الألمانية، برئاسة المدير التنفيذي للمؤسسة بالقرن الأفريقي د. أنا براون. وبحث اللقاء العلاقات السودانية الألمانية وسبل تطويرها.

وعبَّر الوفد الألماني عن تطلعه بأن تشهد العلاقات بين البلدين المزيد من التطور، خاصة على المستوى الاقتصادي والتجاري، عقب إعلان الإدارة الأميركية عن رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عمران

        الحركة الشعبية لا تفهم هذه اللغة يا إيقاد ويا أمريكا، ظلت تقاتل لنصف قرن ولازالت ولا تفهم إلا لغة القوة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *