زواج سوداناس

السودان والهند تستأنفان الاجتماعات الوزارية بعد توقف 17 عاماً



شارك الموضوع :

غادر وزير الخارجية السوداني، أ.د. إبراهيم غندور، يوم الإثنين، إلى العاصمة الهندية نيودلهي، مترأساً وفد السودان في اجتماعات الدورة الثالثة للجنة الوزارية بين السودان والهند والتي ستنعقد هناك يومي 21 و22 فبراير الجاري بعد توقف دام 17 عاماً .

ويرافق وزير الخارجية خلال الزيارة كل من وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، بدرالدين محمود عباس، ووزير الموارد المائية والري والكهرباء، معتز موسى عبدالله، ومدير إدارة الشؤون الآسيوية بوزارة الخارجية، السفير عبدالوهاب محمد الحجازي .

ويضم الوفد السوداني الكبير أيضاً محافظ بنك السودان المركزي، حازم عبدالقادر، ووكيل وزارة الاستثمار، ووكيل وزارة التعاون الدولي، بالإضافة إلى ممثلين من وزارات النفط والغاز، والزراعة، والعدل، والتجارة .

وسيسلم غندور رسالة من الرئيس، عمر البشير، إلى رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي .

تطوير العلاقات
وقالت وكالة السودان للأنباء، إن رسالة البشير لمودي تأتي تعبيراً عن عمق العلاقة التي تربط البلدين واستشرافاً لتطوير علاقات التعاون إلى مستويات أرفع .

وقال سفير السودان بالهند، سراج الدين حامد يوسف، لوكالة السودان الرسمية للأنباء، إن اجتماع اللجنة الوزارية يأتي بعد توقف استمر لـ17 عاماً، حيث كان آخر اجتماع لها وهو الدورة الثانية في العام 2000 بالخرطوم .

وأوضح أن الوفد سيشرف الاحتفال الكبير الذي تقيمه السفارة السودانية بفندق “اي تي سي موريا بنيودلهي” احتفالاً بالذكرى الـ61 للاستقلال، وكذلك الاحتفال بمرور 60 عاماً على إنشاء العلاقات الدبلوماسية بين السودان والهند .

وأضاف أن غندور سيجري لقاءات أخرى مع وزراء الزراعة والصناعات الصغيرة والمتوسطة ووزير المالية الهندي، كما سيجري وزير المالية ووزير الري والكهرباء لقاءات مماثلة مع رصفائهم .

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *