زواج سوداناس

المؤتمر الوطني: الحركة الإسلامية باتت تياراً اجتماعياً بين الناس



شارك الموضوع :

رفضت أمين الأمانة الاجتماعية بالمؤتمر الوطني د. “مها عبد العال”، الاتهامات التي توجه للوطني والحركة الإسلامية ببعدهما عن الناس، وقالت إن كل مرحلة لها شكلها وتفاصيلها، مشيرة إلى أن الحركة الإسلامية باتت تياراً اجتماعياً وأن الوطني هو الذراع السياسية للحركة. ونبهت في تصريح لـ(المجهر) إلى أن الفترة المقبلة ستشهد حقبة جديدة للحزب الحاكم بعد رفع العقوبات التي ساهمت فيه جهات عديدة، وعلى رأسها الدبلوماسية السودانية متمثلة في مؤسسات الرئاسة ووزارة الخارجية ومنظمات المجتمع المدني، والأصدقاء من داخل وخارج السودان.
وسخرت “مها” من الأقاويل التي تثار عن وجود بعض الخلافات داخل الوطني، وعدّتها مجرد ثرثرة تخرج من مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن الحزب الآن في أفضل حالاته. وزادت: (المعارضة ليس من مصلحتها وحدة وقوة الوطني لذا تخرج بمثل هذه الأحاديث).
وفي سياق آخر عدّت الزيادات التي طرأت على أسعار الدواء جاءت في إطار رؤية اقتصادية متكاملة باعتبارها من الحلول التي أدرجت للبرنامج الاقتصادي، مشيرة إلى أن الحل يكمن في أن يحدث تأمين صحي حقيقي وكامل. وقالت إن الانتقال من مرحلة لأخرى تصاحبه بعض الإشكاليات، مشيدة بمشروع التأمين الصحي الذي وصفته بأفضل مشاريع الإنقاذ ويأتي بعد ثورة التعليم العالي.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *