زواج سوداناس

برلماني منشق: نظام سلفاكير يمارس حرب “الجوع”



شارك الموضوع :

اعتبر البرلماني المنشق مؤخراً من نظام الحكم في جوبا جاستن جوزيف مارونه أن أعلان حكومة الرئيس سلفاكير ميارديت للمجاعة أتى متاخراً واتهم الحكومة بوضع عقبات أمام المنظمات الإنسانية وعدم منحها تصاديق لمزاولة مهامها وإيصال الإغاثة إلى المواطنين بالمناطق المتضررة، مشيراً إلى أن الحكومة تنظر للمواطنين المتواجدين بتلك المناطق على أنهم ينتمون للمعارضة لذلك تمنع عنهم الخدمات والمواد الغذائية مبيناً أن نظام جوبا يمارس حرب الجوع على المواطنين منذ اندلاع الحرب في المناطق المنتشرة فيها المجاعة.
وقال جاستن لـ”الصيحة” إن حكومة جوبا وضعت عناصر من قوات قبيلة الدينكا الموالين لسلفاكير في المناطق التي تنتشر فيها المجاعة وأمرتهم باعتراض عمل المنظمات مؤكداً على عدم وجود أي نوع من التعامل بين قوات الدينكا والمواطنين المتواجدين بمنطقة يامبيو وأعالي النيل وغرب الاستوائية.
وأرجع أسباب انتشر المجاعة إلى تركز الحرب في هذه المناطق ذو الأغلبية من قبيلتي (النوير والشلك) وقال إن سعر صرف الدولار في دولة الجنوب بلغ (117) جنيهاً ونسبة التضخم بلغت (800)% موضحاً أن في السابق كان الجنوب يعتمد على التبادل التجاري عبر حدوده مع الشمال إلا أن سياسات الحكومة أزَّمت الأوضاع في تلك المناطق وقال إن معظم الحدود الممتدة من منطقة الضعين إلى مناطق بحر الغزال أصبحت مغلقة.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *