زواج سوداناس

تعافي وشفاء (30) حالة من حالات العمى وخروجهم من المستشفى



شارك الموضوع :

كشفت مؤسسة البصر الخيرية عن تحسن النظر وتعافي وشفاء (30) حالة من جملة (34) حالة أصيبت بمضاعفات بمستشفى مكة بأم درمان، وأكدت المؤسسة استجابة الحالات للعلاج وخروجها من المستشفى بعد معالجة الالتهاب وإزالة الأعراض، فيما يتواصل علاج أربع حالات موجودة بالمستشفى.
وفي السياق أعلنت وزارة الصحة ولاية الخرطوم تشكيل أربع لجان متخصصة للتقصي، لجنة للتحقيق حول الدواء والطريقة التي حضر بها ومصدر الدواء وطريقة تخزينه، واللجنة الثانية للعملية عبر فريق متخصص في مكافحة العدوى، واللجنة الثالثة مكونة من استشاريين في تخصص العيون واختصاصي بصريات للكشف على المرضى والتأكد من سلامتهم وذلك عبر التقصي عن حالتهم قبل وبعد إجراء العمليات.. أما اللجنة الرابعة فهي لجنة إدارية.
وكشف مدير إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة د. “محمد عباس فوراوي” عن أنه ستتم إعادة الكشف على جميع المرضى في مستشفى حكومي بحضور ثلاثة استشاريين للعيون وستتكفل الوزارة بترحيلهم من وإلى المستشفى، وذلك لمزيد من التأكد من سلامتهم.
وعلى صعيد آخر، تم سحب كل العبوات المتبقية من مخزن المستشفى إضافة إلى العبوة التي تم منها الحقن للكشف عليها، بعد أن تفرغ اللجان المتخصصة من عملها ليتم إعلان نتائج اللجنة عبر مؤتمر صحفي يعقده وزير الصحة لتوضيح الحقائق. وأكد “فوراوي” عدم التهاون أو ظلم المؤسسة.
وأكد مدير الإعلام بمؤسسة البصر الخيرية “حامد أبو بكر” لـ(المجهر) تعافي (30) حالة من الحالات المتأثرة وخروجها من المستشفى بعد استجابتها للعلاج، وتحسن المؤشرات وإزالة الأعراض.

الخرطوم – فاطمة عوض

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ابو كريم

        الحمد والشكر لله

        الرد
      2. 2
        محتار بس

        حمدلله على السلامة وربنا اشفي الباقي من المرضه اهم شيء في الدنيا دي نعمة البصر عالجوا الناس كويس خلي نحن ح نتحمل الترحيل يعني الترحيل كلو بيكم يعني هسي خلاص المرضه ديل هم فرحانين سيب الكلام الفارغ دا واخلي عندكم دين ومروءة الناس تعبانه وحال بالبلا

        الرد
      3. 3
        حسن الصادق

        الحمد لله على سلامتهم ربي إتمم شفاؤهم
        أنبه الناس ما تنسى المستشفى دا قدم الكتير شديد للناس المساكين وهو خيري في الأساس أطباء مسلمون من كل العالم تأتي لتعمل فيه طوعا وأنا شخصيا زرت المستشفى أكثر من مرة متابعة لمريض ورأيت ناس بإنسانية عالية جدا يعملون والله قدرتهم وأثنيت عليهم (هذا لا يقلل من أي خطأ يرتكبون فقط بنبه ديل ناس مطوعين وليس فيمصلحة متطوع أن يخرب عمله والخطأ وارد بل كم كثير في مستشفياتنا الحكومية والخاصة)

        عليه أرجوا أن يتم التحقيق والكشف عن مصدر الدواء وكل إجراء بشكل علمي وعملي دون تجريح للناس المطوعة دي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *