زواج سوداناس

انطلاقة امتحانات الشهادة السودانية و عزوف عن المراقبة وأعمال الكنترول



شارك الموضوع :

تبدأ امتحانات الشهادة السودانية اليوم، بجميع ولايات البلاد بالجلوس لمادتي التربية الاسلامية والمسيحية، وسط اجراءات امنية الكترونية مشددة بمراكز الامتحانات، في وقت كشفت لجنة المعلمين المركزية عن عزوف معلمي المرحلة الثانوية عن المراقبة واعمال الكنترول هذا العام.

وكشف وكيل وزارة التربية والتعليم ورئيس مجلس الامتحانات د. السر الشيخ، عن اجراءات جديدة تتعلق بمراقبة الكترونية لمراكز الامتحانات بالتعاون مع وزارة الاتصالات للتأكد من عدم حمل اية اجهزة هواتف او اجهزة اخرى، ونوه الى ان هيئة الاتصالات دربت عدداً من المعلمين في المراقبة على اجهزة تم استيرادها لمعرفة ما اذا كان الطلاب يستعينون بالهواتف لحل الامتحان.
ويبلغ عدد الجالسين للامتحانات (499) ألف و (358) طالباً وطالبة موزعين على (3748) مركزاً بالسودان و(14) مركزاً بالخارج، فيما يجلس (641) اجنبياً بمركزين بالخرطوم.

واشترطت الوزارة على الطلاب الاجانب وجود مسوغ قانوني يؤكد وجود ولي امره بالسودان، بجانب دراسته لمدة اكثر من عامين بالمدارس السودانية.
ومن جهتها كشفت لجنة المعلمين المركزية عن عزوف اعداد وصفتها بالكبيرة من الاساتذة عن مراقبة الامتحانات واعمال الكنترول، وارجعت ذلك لضعف العائد المادي.

وكشفت اللجنة في تصريح لـ(الجريدة) أمس، عن استعانة المحليات بمعلمي مرحلة الاساس لسد النقص في المراقبة، وأعابت اللجنة تخصيص (9) جنيهات فقط كعائد لمراقبة الجلسة، واعتبرته أجراً ضعيفاً وغير مشجع، وقالت: رغم ذلك يحمل المعلمون (المراقبون) مسؤولية وقوع الاخطاء حال حدوثها.

الخرطوم: ندى رمضان
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *