زواج سوداناس

“جبرائيل” هرب من الحرب فى جنوب السودان ومات مقتولا فى مصر.. تعرف على التفاصيل



شارك الموضوع :

هرب جبرائيل من الحرب المشتعلة فى جنوب السودان وقرر أن يعيش فى مصر التى يحبها منذ طفولته وأقام بمنطقة عين شمس داخل شقة بسيطة يحتمى فيها هو وأطفاله وزوجته، للعيش فى سلام بعيدا عن الدماء والحروب.

وقرر جبرائيل أن يفتح مدرسة لتعليم اللاجئين الأفارقة والسودانيين بعين شمس ويعوضهم عن الدمار النفسى والتخريب المعنوى الذى عانوه فى بلادهم، ولكن لم يعلم جبرائيل أن نهايته ستكون بين طلابه على يد صاحب محل فقد عقله وهشم رأس جبرائيل بالشومة بسبب الضوضاء التى يحدثها تلاميذه أمام محله المجاور للمركز التعليمى.

وأدلى المتهم بقتل مدرس بمركز تعليمى باعترافات تفصيلية عن الواقعة، حيث قال إنه صاحب محل لبيع أدوات البناء مجاور لمركز تعليمى للأطفال واشتكى أكثر من مرة للمجنى عليه بأن التلاميذ فى المركز التعليمى يحدثون الضوضاء ويلهون أمام المحل ولكن دون جدوى.. وفى يوم الواقعة خرج التلاميذ الأطفال من المركز ووقفوا وأحدثوا حالة من الهرج أمام المحل فتوجهت للمجنى عليه وعاتبته ونشبت مشادة فأحضرت “شومة” واعتديت عليه بالضرب ولكنى لم أقصد قتله.

وكشفت تحقيقات المستشار محمد جمال مدير النيابة، أن المجنى عليه “جبرائيل” سودانى الجنسية، مدرس بمركز تعليمى للأطفال، قتله المتهم “عماد ح” بتهشيم رأسه بالشوم، بسبب شكوته من ضوضاء الأطفال الذين يتعلمون فى المركز، ولهوهم أمام محله، حيث توجه المتهم إلى المجنى عليه، ونهره بسبب لعب الأطفال مما يعوق حركة الزبائن أمام محله، وهشم رأسه بـ”شومة”، حيث لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة .

واستمعت النيابة لأقوال شهود العيان الذين أكدوا أن المجنى عليه “جبرائيل” جاء الى مصر بسبب الحروب فى جنوب السودان وعمل مدرسا فى مركز رعاية الأطفال السودانيين التعليمى بعين شمس وقام بالتدريس للأطفال السودانيين.

وأضافوا فى يوم الحادث حضر المتهم عماد حمدى الى المركز وهدد المدرسين والعاملين السودانيين قائلا: “هموت واحد فيكم النهاردة”، وأثناء خروج المجنى عليه اعتدى عليه المتهم “بشومة” على رأسه أدت إلى وفاته فى الحال.

بينما قال مدير المركز التعليمى السودانى إن الحادث فردى ولا توجد خلافات شخصية بين القاتل والمجنى عليه وأن القاتل اعتاد على سب والاعتداء على أى سودانى يمر فى الشارع .

وأكد أن المتهم “عماد” صعد إلى المركز التعليمى ووجه السباب لهم وأن جبرائيل حاول تهدئة المتهم، لكنه فشل فتركهم وصعد للدور الثالث من المدرسة وأثناء خروج القتيل انهال المتهم بالشومة على رأسه .

ليقرر المستشار محمد جمال مدير نيابة عين شمس إحالة المتهم محبوسا لمحكمة الجنايات بتهمة القتل العمد ، واستلمت النيابة تقرير الطب الشرعى للمجنى عليه “جبرائيل” حيث أثبت أصابته بكسر فى الجمجمة ونزيف داخلى نتيجة الاعتداء عليه” بشومة” على رأسه.

كتب كريم صبحى
اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *