زواج سوداناس

افتتاح اول طلمبة وقود فى جبرة الشيخ على الطريق القاري الذى يربط الابيض بالخرطوم



شارك الموضوع :

تم اليوم افتتاح اول طلمبة وقود فى جبرة الشيخ على الطريق القاري الذى يربط الابيض بالخرطوم مرورا” بجبرة الشيخ . وهى طلمبة ماثيو لصاحبها بن جبرة الشيخ البار رجل الاعمال والزعيم العشائرى المعروف . الشيخ/عبدالله حامد البديرى..
حيث كنا قبلها نعانى معاناة شديدة من الحصول على البترول من اصحاب الدكاكين وهو بطبيعته وقود متسخ بسبب صدى البراميل ومرتفع الثمن كذلك !! ..

والجدير بالذكر ان هذا الطريق يعتبر طريق قارى ﻷنه يربطنا فى شطره الافريقى بدول تشاد والكاميرون وافريقيا الوسطى انتهاءا” بميناء لاغوس النيجيرى وذلك بواسطة طريق الانقاذ الغربى..
كما يربطنا فى شطره العربى بمصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب عن طريق شريان الشمال..
بمعنى آخر ان المسافر الافتراضى الى اى مكان من هذه الدول التى ذكرتها يستطيع ان يبلغ منتهى رحلته دون ان ينزل من الاسفلت مترا” واحدا” ! ..
حيث اكتمل قطاع الابيض جبرة الشيخ قبل اكثر من ثلاثة اشهر وقد قام بإفتتاحه النائب الاول لرئيس الجمهورية سعادة الفريق اول ركن/بكرى حسن صالح خيرى..
اما قطاع الخرطوم جبرة الشيخ فقد قطع العمل به شوطا” كبيرا” . وهذا القطاع يختلف عن سابقه الصحراوى . فهذا القطاع يمر بمنطقة يجوز تسميتها بإقليم السافنا الفقيرة حيث تكثر فيه الاودية والخيران الضخمة التى تصلح ان يطلق عليها وصف (انهار موسمية) ان كانت تقع فى دول شمال الصحراء .. لذا فإن هذا القطاع تكثر فيه الكبارى .والصورة اعلاه هى احد الكبارى التى تم انجازها . وهى كبرى وادى الكوع القريب من مدينة جبرة الشيخ..

لقد انشأت الحكامة المعروفة /خيرة بت كاب اللبوس (رحمها الله) قبل اكثر من مئة عام تقول :

جبرة البى شقلها
ود التوم ناظرها
كان النور واصلها
الخرطوم مامتلها

واﻵن تكاد تتحقق نبوءة هذه الحكامة الحكيمة..
والجدير بالذكر ان لهذه الحكامة تسجيل بصوتها محفوظ فى دار الوثائق البريطانية حاليا” . تمجد فيه ادارة الكبابيش وتتحدث عن حدودها الجغرافية بشمولية ودقة بالغتين..

وفى الختام لا يفوتنى ان اشكر مولانا الدكتور/احمد محمد هارون .. والى ولاية شمال كردفان.. ومشروعه الرائد (نفير نهضة شمال كردفان) الذى لولاه لما وصلنا لهذه المرحلة ..
والجدير بالذكر ان مشروع هذا الطريق مع تعديل طفيف فى مساره واسمه هو ليس وليد اليوم . وانما هو منذ عهد الاستعمار البريطانى فى عام 1953م . حيث كان بعرف بإسم (درب الاربعين).. وقد كانت البواكم وعليها ارقام الاميال مكتملة من الخرطوم وحتى الفاشر مرورا” بشمال جبرة الشيخ حيث ظلت قائمة الى ان تمت ازالتها جميعها فى عام 1990م ..

ومنذ ذلك التاريخ ظل هذا المشروع الحلم حبرا” على ورق الى ان هيأ لنا الله تبارك وتعالى مشروع نهضة شمال كردفان فكان الانجاز..
كل التحية والتجلة والتقدير لمولانا احمد محمد هارون والى شمال كردفان ومفجر نفيرها ونهضتها..

الحاح يوسف الكباشى..
كاتب ومفكر حر ..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        gakgok

        دى رسالة لمولانا احمد هارون :سلام من الله .
        الاخ الوالى انت تعلم تماما ان الردمية التى تربك الرهد بحلة فلاتة الان الداخل اليها مفقود والطالع منها مولود . قبل الفاس تقع في الراس زيدو عرض هذه الردمية لكي لا تجبروا العربات لتغير هذا الشارع بطريق الحجيرات الله كريم وتفقدوا الداخل من المنطقة الشرقية .

        الرد
      2. 2
        ن، ح م

        حيا الله أهلنا الكبابيش ،،، جبرة الشيخ ، كانت تتبع لدار الكبابيش ، ولكنها الآن تتبع لدارحامد ، هذا للعلم ( وما تفرق ) كلها في ولاية ش كردفان وداخل السودان !! ثانيا : لا تلقبوا الناس بالدكترة مجانا ، (فأول مرة ) نسمع بأن أحمد محمد هارون يحمل هذا اللقب !!
        ونهنئ المسافرين على طريق أم درمان ، جبرة ، بارا ، على افتتاح محطة وقود ع الطريق ،،

        الرد
      3. 3
        salama2001

        شوفتو كلامى كان صاح

        دابو الخدمات بدات تصل لاهلنا المظلومين في دولة السودان كلها وكردفان والشمال خاصة

        لان فلوس البلد (الشوية) ماشة لدولة السلطنة تنمية وديات وحروب

        حدود دولة السودان الغربية هي الي حمرة الشيخ وام بادروغبيش وبابنوسة والمجلد فقط

        فقط فقط فقط (عشان مافي غبي يسالنى ليه ارجعوا شوفوا تاريخنا الأسود)

        كل مدن السودان مظلومة وحالتهت منيل بستين نيلة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *