كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سؤال يبحث عن إجابة… لماذا تفضل الفتيات الارتباط برجل (متقدم في السن).؟



شارك الموضوع :

في الآونة الأخيرة ظهرت ميول وانجذابات لكثير من الفتيات إلى الرجل المتقدم في العمر، فهن ينظرن إليه من ناحية الفكر ويعتبرنه أكثر نضجاً ولديه مقدرة على فهمهن، بالمقابل هنالك عدد من الرجال يزيدهم التقدم في العمر جاذبية خاصة أصحاب (خصلات الشعر البيضاء)، فيما يعتقد عدد من الفتيات أن الرجل المتقدم في السن مستقر مادياً، ويعرف جيداً احتياجات المرأة ويمنحها الاهتمام والدلال، ولديهن رؤية أنه يعطي الثقة للمرأة أكثر من غيره، ويعطيها مساحتها ولا يكون هنالك تقيد بينهما، وأهم نقطة برأيهن أنهن يكنّ على طبيعتهنّ دون إدعاء، فهو يختارها كما هي دون تغيير ولا شعر بخوف لخسارته، (كوكتيل) استنطقت عدداً من الفتيات للوقوف على الموضوع ورأي علم الاجتماع في ذلك.

(1)
تقول رنيم محمد إنها مخطوبة لشخص يكبرها بـ15 عاماً وتضيف أنها عندما قررت الارتباط به أحست بأنه شخص جادي ومسؤول يختلف عن بقية الشباب الذين تعرفت عليهم ، وشخصية ناضجة جداً و(فاهم الحياة بشكل صاح)، وأضافت: (بصراحةً أنا (بحب الراجل الواعي) ومن خلال تجربتي فإن إحساسي يؤكد أنني اخترته صح فبيننا قدر كبير من التفاهم والرضا).

(2)
أما سماح يوسف فرؤيتها أن الارتباط بشخص أكبر بسنتين أو ثلاثة هي فكرة غير محببة، لأن الأفكار تكون متقاربه جداً، وكل طرف يريد أن يسطر على الآخر، وذلك نسبة لتقارب درجة الوعي بينهما، وتواصل: (الرجل المتقدم في العمر أفضل بكثير فكرياً ويتماشى في النقاشات ويكون شخصاً جاداً في قراراته، ويريد الارتباط الفوري فمثلاً أنا وزوجي الفارق بيننا عشر سنوات ولم يشكل الأمر عائقاً بالنسبة لي ، بل العكس أشعر كثيراً أنني محظوظة بهذا الاختيار).

(3)
من جانبها ترجع الباحثة الاجتماعية أسماء جمعة دوافع بعض الفتيات للارتباط بالرجل المتقدم في العمر إلى أنه وصل مرحلة الاستقرار المادي ويمكنه توفير الحياة التي رسمتها لنفسها، وهنالك من ترتبط بالنظرية التقليدية بأن الرجل (لا يعيبه إلا جيبه) أو رجل والسلام ، أما الفتيات الصغار في السن يكون لديهن مشكلة نفسية فهن أحياناً فاقدات حنان الأب ووجدا فيه شبهاً للوالد، بالإضافة إلى قناعتهن بأن الرجل المتقدم في العمر لديه منزل ومستقر مادياً، ولن تكون هنالك معاناة بل تتوفر حماية مادية واجتماعية.

تقرير: شيراز سيف الدين
صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.